0 :عدد المقالات
 
 

 

الصحافة العربية :

13 - حدة الخلاف تتصاعد بين بي بي سي الفارسية وايران انترناشيونال(السعودية)(تسنيم)ÃÖÝ ÇáãÞÇá Åáì ÃÑÔíÝí ÇáÔÎÕí

تقول قناة ايران انترناشيونال السعودية أن بي بي سي هي وسيلة إعلام النظام، والإعلامية رعنا رحيم بور تابعة للنظام؛ لكنها تنشط ضد إيران بأموال الضرائب التي يدفعها البريطانيون! وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأنه جرى مؤخرا تسريب تسجيل صوتي للإعلامية التي تعمل في بي بي سي الفارسية رعنا رحيم بور، حيث تحدثت فيه بوضوح عن الهدف الانفصالي لوسائل الإعلام الأجنبية المعادية بما في ذلك ايران انترناشيونال. وبعد تسريب عن هذا التسجيل ونشره في تسنيم وبعض وسائل الإعلام الأخرى ومواقع التواصل الاجتماعي أكدت رعنا رحيم بور صحة هذا التسجيل الصوتي لكنها قالت إنها تحترم زملائها في هذه القنوات!
بي بي سي وإيران إنترناشيونال وسيلتان إعلاميتان استغلتا اعمال الشغب الأخيرة في إيران، استغلالاً كاملا بما يخدم الانفصالية ونشر الفوضى وتمزيق إيران، وتحولتا عمليا إلى منظمتين إرهابيتين من خلال انتهاك كل المبادئ المهنية. بعد الكشف عن هذه القضية، قامت إيران انترناشيونال على عجل بنشر تقارير ضد بي بي سي الفارسية و الإعلامية رعنا رحيم بور! تقارير تؤكد ما جرى قبل أي شيء ثم الرد على إعلامية بي بي سي! لأنها أجرت حواراً مع شخص انفصالي مرة أخرى للرد على تهمة الانفصال! وثانياً، الرد مليء بالتناقضات التي ربما كان الصمت أفضل منها. أثارت إيران انترناشيونال قضايا مثيرة للاهتمام حول بي بي سي. حيث قالت هذه القناة الإعلامية الإرهابية السعودية إن بي بي سي هي وسيلة إعلام النظام لدرجة أنها أصبحت تُعرف باسم آية الله بي بي سي! ثانياً، رعنا رحيم بور تابعة للنظام أيضاً! لكن أبعد من ذلك بقليل، قالت متناسية مزاعمها هذه، إن بي بي سي تنشط ضد إيران بضرائب الشعب البريطاني!
Bookmark this ArticleSave this PagePrint this Article