الصحافة العربية

1 - الصفحة الاولى(راي اليوم) :
 


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

2 - الصفحة الاولى(الشرق الاوسط) :
 


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

3 - الصفحة الاولى(القدس) :
 


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

4 - الصفحة الاولى(العرب) :
 


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

5 - من عناوين اليوم :
 
- وطن الامريكية: “شاهد” هكذا برر “نسناس” عيال زايد يوسف علاونة للإمارات تطبيعها مع إسرائيل “ببساطة”.. وجمال ريان يرد
*******************************

- صحيفة راي اليوم:
- رئيس الوزراء المغربي ينفي صحة الأخبار حول اعتزام المملكة المرور إلى مرحلة ثالثة من الحجر الصحي.. وأكاديميون يحذرون من أن غياب سياسة تواصلية يعطي الانطباع بانتهاء الوباء.. وحزب الاستقلال يطالب الحكومة بـ"تحمل مسؤوليتها ووقف تدهور الوضعية الاجتماعية" بالبلاد
- مخاوفنا من قرار "الضّم" لمُعظم الضفّة والأغوار مصدرها "عربي" وليس إسرائيليًّا فقط.. ومُعارضة الغرب تأتي حِرصًا على الإسرائيليين وليس حُبًّا بالفِلسطينيين.. ضمّ الأغوار تصحيحًا لخطأ فادِح في القِطاع كيف؟ ولماذا يخشى الاحتِلال تحوّل "الضفّة" إلى "غزّة" أو "صعدة" أخرى؟
- الخرطوم تعلن أنه يمكن للسودان ومصر وايثيوبيا توقيع اتفاق لملء سد النهضة يراعي مصالح الجميع وتدعو الزعماء الأفارقة للمساعدة في ذلك
- عشية مؤتمر بروكسل للمانحين الدوليين.. منظمات إنسانية تحذّر من معدلات جوع في سوريا بلغت أرقاماً قياسية وتدعو إلى تعزيز فرص وصول المساعدات وزيادة التمويل
- نتنياهو يزعم: ضم الضفة لإسرائيل سيدفع بعملية السلام والخارجية الفلسطينية تتّهمه بمُمارسة تضليل الرأي العام الدولي
- السيسي يفتتح عددا من المشروعات الجديدة ويؤكد أن مصر لن تعود لما كانت عليه من فوضى في كل شيء ويشرح لأول مرة المراد من قوله الشهير "الشعب لم يجد من يحنو عليه" ويُداعب الحضور بعبارة استخدمها الإرهابيون في مسلسل "الاختيار"
- تركيا ترد لأول مرة على "فقدان غواصتين" قبالة السواحل الليبية وتتهم مصر وروسيا بالتشويش عليهما
- علماء في الصين حددوا سلالة جديدة من فيروس الإنفلونزا ويحذرون من إمكانية تحوله إلى جائحة عالمية
- روسيا لن تتلقى معلومات بعد الآن حول المواقع الإنسانية في سوريا وتقترح تقديمها مباشرة إلى دمشق
- مادورو يمهل سفيرة الاتحاد الأوروبي 72 ساعة لمغادرة فنزويلا ردّاً على فرض بروكسل عقوبات على 11 مسؤولاً فنزويلياً
- جلسة عاصفة بمجلس الأمن حول "سد النهضة".. واتجاه لحل الأزمة بالتعويل على الاتحاد الافريقي.. وزير الخارجية المصري يطالب باحتواء الأزمة ويحذر من مخاطرها على ملايين المصريين والسودانيين.. ومندوب إثيوبيا: حماية شعبنا "واجب وطني"
- بعد نشر دراسة تتّهم بكين باتّباع سياسة راديكالية لتحديد النسل.. واشنطن تطالب بكين بـ"الوقف الفوري" لعمليات التعقيم القسري للأويغور وتعلن وقف تصدير أعتدة عسكرية أميركية حساسة إلى هونغ كونغ
- الجبير يدعو المجتمع الدولي الى تمديد الحظر على بيع الأسلحة لإيران وهوك يؤكد أن طهران لن تستطيع الحصول عليها بسهولة
- منظمة الصحة العالمية تدعو إلى "ترقبوا الأسوأ" مع غياب التضامن الدولي في المعركة ضد كوفيد-19 وتعلن بأنها سترسل فريقاً إلى الصين لتحديد مصدر الفيروس
- السلطة الفلسطينية تبدي استعدادها لاستئناف المفاوضات المباشرة مع إسرائيل وانفتاحها على إجراء تعديلات طفيفة على الحدود في اقتراح مضاد لخطة السلام الأميركية
- إيران تصدر مذكرة اعتقال دولية لترامب بتهمة اغتيال سليماني والمشاركة في عمل ارهابي الى جانب 35 مسؤولا سياسيا وعسكريا من الولايات المتحدة ودول أخرى
- ماكرون يندد بـ"المسؤولية التاريخية والإجرامية" لتركيا في ليبيا ويؤكد ان فرنسا لا تدعم خليفة حفتر وهدفها التوصل لحل سياسي في البلد
- الإفراج عن 14 مقاتلاً موالياً لإيران في العراق اعتقلوا الأسبوع الماضي على خلفية الهجمات الصاروخية على المصالح الأميركية
************************************

- صحيفة الشرق الاوسط:
- ولي العهد السعودي والرئيس النيجيري يناقشان استقرار أسواق البترول
- واشنطن توقف تصدير أعتدة عسكرية حساسة إلى هونغ كونغ
- خالد بن سلمان: الرياض وواشنطن تعملان لإرساء الأمن والسلام بالمنطقة والعالم
- منظمة الصحة العالمية: وباء «كوفيد - 19» أبعد ما يكون من نهايته
- السعودية: 3943 إصابة جديدة بـ«كورونا» و2363 حالة تعافٍ
- 501847 ضحية لـ«كورونا» في العالم
- إيران تسجل أعلى حصيلة وفيات بـ«كورونا» منذ تفشي الوباء
- إطلاق جائزة «صيف السعودية» للتميز الإعلامي في 5 مجالات
- واشنطن تطالب بكين بـ«الوقف الفوري» لعمليات التعقيم القسري للأويغور
- بالصور... وثائق إيرانية في شحنتي أسلحة للحوثيين ضبطهما التحالف
- الإمارات: فتح تدريجي للمساجد ودور العبادة بدءاً من الأربعاء
- مصر تسجل 1566 إصابة جديدة بـ«كورونا» و83 حالة وفاة
- جوزيف بوريل: النظام مسؤول عن معاناة السوريين... والتطبيع رهن تنفيذ 2254
- «الأفريقي» يختبر نفوذه في مهمة إنقاذ مفاوضات «سد النهضة»
- تقرير غربي يكشف دور «سادات» التركية في حرب ليبيا
- انقسام فني بشأن «المشاهد الجريئة» على الشاشة المصرية
- اتفاق سعودي ـ أميركي لمواصلة ردع طهران وتمديد حظر السلاح
- جوزيف بوريل: لا مساهمة في إعمار سوريا قبل الانتقال السياسي
- لقاح صيني ضد «كورونا» للاستخدام العسكري
- محادثات ليبية ـ أممية لإنتاج النفط... وأنقرة على الخط
- انتقادات للحكومة اللبنانية من داعميها
- «كتائب حزب الله» لرفع «دعوى خطف» ضد الكاظمي
- غانتس يلمّح إلى تأجيل «الضم»
- غُل: إردوغان يدير تركيا بالمؤامرات
**********************************

- صحيفة القدس:
- وثيقة تكشف ضغط الإمارات على واشنطن للتدخل في ليبيا
- نصيحة الذهب الإماراتية: ضم رمزي مقابل تطبيع فعلي/ رأي القدس
- ستريت جورنال: روسيا أرسلت تعزيزات من المرتزقة لدعم حفتر
- ماكرون يجدد هجومه على تركيا.. ويدين دور المرتزقة الروس في ليبيا
- صديق خاشقجي يعرض على بن سلمان 20 مليون دولار للإفراج عن عائلته
- الهلال الأحمر القطري ينفذ مشاريع صحية في فلسطين
- الكويت: حريق ضخم يلتهم أكثر من 3 آلاف سيارة جديدة
- إيران تصدر مذكرة اعتقال بحق ترامب بجرم قتل سليماني وتطالب الإنتربول باعتقاله
- الإنتربول: توقيف ترامب ليس من مهامنا
- كتائب «حزب الله» تدوس صور الكاظمي: لن نسلّم سلاحنا إلا للإمام المهدي
- واشنطن وطهران وسباق المسافات الطويلة في العراق
- الحوار الاستراتيجي وآثاره على مستقبل علاقة العراق مع إيران
- النظام السوري يعتقل ضباط استخبارات بعد «اشتباه في اختراق أمريكي – إسرائيلي»
- «الوحدات» الكردية تعتذر عن «مجزرة» ارتكبتها عام 2013 في الحسكة السورية وأكراد يشككون
- استدعاء وزير خارجية لبنان لسفيرة واشنطن انتهى «لقاء أحبّة»… وحرب بيانات بين السفارات
- اتهامات متبادلة بين مصر وإثيوبيا في جلسة “سد النهضة” في مجلس الأمن
**********************************

- صحيفة العرب:
- السفراء الأميركيون صانعو سياسات في عهد بومبيو
- صراع أجنحة بين إخوان العراق على رئاسة ديوان الوقف السني
- قطر تنفذ انقلابا في الجامع الكبير بكوبنهاغن
- توافق سعودي أميركي على قطع قنوات التسلّح الإيراني
- الغموض يلف مصير الغنوشي على رأس حركة النهضة
- ماذا وراء التعنت الإثيوبي في قضية سدّ النهضة
- معارضة ضعيفة لا تكبح جماح بوتين الحالم بحكم للأبد
- أحمد عصيد باحث مغربي يواجه المتطرفين بتطرف من نوع آخر
- رحلة بحث عن #ربطة_الخبز في لبنان يتردد صداها على تويتر
- لا مكان للميليشيات الإيرانية في العراق
********************************
***********











النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

6 - وثيقة تكشف ضغط الإمارات على واشنطن للتدخل في ليبيا(القدس) :
 

كشفت وثيقة حصلت عليها قناة “تي أر تي” التركية، عن وجود محاولات إماراتية للضغط على الولايات المتحدة من أجل التدخل في ليبيا، والمساعدة في التصدي للحكومة الليبية المدعومة من الأمم المتحدة وتركيا. الوثيقة، التي وصلت إلى القناة التركية عبر البريد الإلكتروني، ونشرتها الإثنين، عبارة عن رسالة وجهها سفير الإمارات لدى واشنطن، يوسف العتيبة، إلى بعض المسؤولين الأمريكيين. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من العتيبة بشأن تلك الرسالة، غير أن الإمارات تعد أبرز الداعمين لخليفة حفتر، وعقب هزيمته مؤخرا أمام القوات الحكومية اللليبية دعت لتسريع الحل السياسي. وتم تسليم رسالة العتيبة إلى المسؤولين الأمريكيين من خلال هاجر العواد، مديرة الشؤون التشريعية السابقة في سفارة الإمارات بواشنطن، والموظفة في شركة الضغط (لوبي) “أكين غامب”، والتي أرسلتها عبر البريد الإلكتروني في 22 يونيو/ حزيران الجاري.
وقال العتيبة في رسالته “ما لم يتم التحقق من ممارسات تركيا في ليبيا، فالوضع قد يتحول بسهولة من السيء إلى الأسوأ”. وزعم أن “تركيا واصلت محاولات الاستفزاز قرب سرت (غرب) ونشرت سفنا بحرية قبالة الساحل”. وأضاف “تحليلاتنا أن ما تقوم به (تركيا) يتم بشكل متعمد لحث مصر على الدخول (إلى ليبيا)، وفي الوقت الحالي، مصر تدرس ذلك بجدية”. وتابع قائلا “ما يمكن حدوثه بعد ذلك، هو مواجهة عسكرية بين مصر وتركيا، وإذا كان هناك من يعتقد أن ليبيا في حالة فوضى الآن، فذلك (المواجهة) سيجعلها أسوأ بمئة مرة”. وحسب فحوى الرسالة، يبدو أن المسؤولين الإماراتيين يحاولون إقناع الحكومة الأمريكية، أو الجيش، بالتدخل من أجل سلامة مصر، بالتزامن مع الدعم التركي لحكومة الوفاق. وفي المقابل، لم يشر العتيبة إلى الوجود الروسي أو الإماراتي الكثيف في ليبيا، الداعمين الأساسيين لحفتر. وزعمت الرسالة أن تركيا “تتسبب في تصعيد الصراع في ليبيا وتحاول استفزاز مصر من أجل الدخول في الصراع من خلال نشر السفن البحرية قرب السواحل المصرية على البحر المتوسط”. وذيّلت العواد رسالة العتيبي إلى المسؤولين الأمريكيين بالقول “السفير والقيادة الإماراتية معنيون جدا بالتطورات المتعلقة بليبيا. وطلب السفير مني أن أشارك الرسائل أدناه مع كل من يتابع الأوضاع في ليبيا، وأحثكم على مشاركة هذه الرسالة مع الأعضاء المعنيين على الفور. لقد تطورت الأمور (في ليبيا) سريعا وهي مقلقة للغاية”.
ونددت الحكومة الليبية، أكثر من مرة، بما قالت إنه دعم عسكري تقدمه كل من مصر والإمارات وفرنسا وروسيا لعدوان مليشيا حفتر على العاصمة طرابلس، الذي بدأ في 4 أبريل/نيسان 2019. ومؤخرا، حقق الجيش الليبي انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، مما دعا بلدان داعمة لحفتر بينها الإمارات للتأكيد على أهمية الحل السياسي للأزمة.
*****************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

7 - نصيحة الذهب الإماراتية: ضم رمزي مقابل تطبيع فعلي(رأي القدس) :
 

«إما الضمّ وإما التطبيع»، هكذا قالت الرسالة الأوضح في مقالة يوسف العتيبة سفير دولة الإمارات لدى الولايات المتحدة، والتي نشرتها صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية مطلع هذا الشهر. فماذا لو تحايل رئيس وزراء دولة الاحتلال على مفهوم الضم، وبدأ مثلاً من فرض القانون الإسرائيلي على كتل استيطانية محدودة لا تتجاوز 5٪ من مساحة الـ30٪ التي كان قد أعلن عنها في مبتدأ وعوده بضمّ أراض فلسطينية في الضفة وغور الأردن؟ هل تنتظر الإمارات خطوة مثل هذه كي تقابلها بخطوات أوسع وأبعد في التطبيع مع دولة الاحتلال، تتجاوز بكثير أكاذيب التعاون المشترك في مكافحة جائحة كورونا، أو هبوط الطائرات الإماراتية في مطارات الاحتلال؟ ليس خافياً على أحد أن الإمارات لم تعد بحاجة إلى ذريعة ملموسة كي تتابع التطبيع على نحو أسرع وأوضح، وذلك منذ أن عزفت النشيد الوطني لدولة الاحتلال في قلب أبو ظبي وسمحت لكبار المسؤولين الإسرائيليين بزيارة جامع الشيخ زايد، هذا عدا عن اللقاءات والاجتماعات التي أحيطت بالكتمان لكنها سرعان ما انكشفت ولم تكترث السلطات الإماراتية حتى بعناء تكذيبها. ومن المضحك أن يحذّر العتيبة من الضمّ وهو الذي كان حاضراً في الملتقى الذي عقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإعلان عن «صفقة القرن» ومنح دولة الاحتلال الترخيص بضمّ الأراضي الفلسطينية.
غير أن حال الفصام بين أقوال الإمارات حول الضم وأفعالها على الأرض في ميادين التطبيع تعبر أيضاً عن مأزق الأنظمة التي تتلهف على صداقة دولة الاحتلال ولكنها في الآن ذاته تدرك مدى خطورة هذا الخيار ضمن الإطار الأعرض للموقع الخاص الذي ما تزال القضية الفلسطينية تشغله في الوجدان العربي، وخاصة لدى قطاعات الشباب. وليس من قبيل التحذيرات المجانية أن المطبعين مع الاحتلال يخشون من تجذّر مواقف شعبية رافضة يمكن أن تصب في أقنية التشدد والتيارات الجهادية، وتنقلب بالتالي على رؤوس مهندسي التطبيع والمبشرين به. وليست بعيدة عن الخشية من ردود الأفعال الشعبية، على نطاقات فلسطينية وعربية وإسلامية في المقام الأول، أن إدارة ترامب تتريث في منح رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر للشروع في الضم، أو تحثه من خلال المباحثات الأمريكية ـ الإسرائيلية الراهنة على إجراءات ضم رمزية لا تتجاوز كتلتين استيطانيتين في المدى المنظور. وإذا كانت الإدارة تدرك خواء معظم تصريحات الاعتراض على الضم من جانب الأنظمة العربية، فإنها في الآن ذاته لا تستهين بالمخاطر المحتملة على المستوى الشعبي. واضح كذلك أن هذه الحال تنطبق جزئياً على المواقف المتباينة داخل صفوف الائتلاف الإسرائيلي الحاكم، حيث أعلن وزير جيش الاحتلال ورئيس الحكومة البديل بيني غانتس أن تاريخ الأول من تموز /يوليو ليس مقدساً للبدء في عمليات الضم، وبدا وزير الخارجية غابي أشكنازي أكثر حذراً في التشديد على أن الضم سوف يتم بالتنسيق الكامل مع الولايات المتحدة، وبالحفاظ على اتفاقات السلام مع الجيران. وليس مستبعداً تماماً أن دولة الاحتلال قد تأخذ بالنصيحة الذهبية التي أسداها أصدقاؤها في دولة الإمارات، فتتحايل على مفهوم الضم شكلاً، كي تكسب في المضمون تطبيعاً فعلياً أكثر وأوضح وأعمق.
*******************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

8 - هكذا برر نسناس عيال زايد يوسف علاونة للإمارات تطبيعها مع إسرائيل ببساطة وجمال ريان يرد(وطن الامريكية) :
 
وجه المرتزق الأردني يوسف علاونة، انتقادات حادة المدافعين عن الحق الفلسطيني والمهاجمين لعيال زايد بسبب تطبيعهم مع الاحتلال مستغلين أزمة كورونا الحالية بل ذهب علاونة إلى تبرير هذا التطبيع الوقح باعتباره واقع. وظهر “نسناس” محمد بن زايد ـ كما يصفه ناشطون ـ في مقطع مصور يهاجم فيه كل مم انتقد هبوط طائرة إماراتية في مطار إسرائيلي بتل أبيب بحجة إيصال مساعدات طبية للفلسطينيين. وقال “علاونة” في المقطع الذي رصدته (وطن):”الامارات دولة واقعية تتعامل مع الواقع هذا واقع قائم وهو أحد ركائز الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط” وتابع تبريره الوقح للتطبيع الإماراتي:”يعني اعطيك مثال الذين احتجوا من باب المزايدات بس على اساس قصة دحلان وعباس، لكن المساعدات الطبية التي أرسلتها الإمارات للشعب الفلسطيني كيف كانت ستصل إلا عبر مطار إسرائيلي حيث لا يوجد مطارات فلسطينية.”
من جانبه نشر الإعلامي والمذيع البارز بقناة “الجزيرة” جمال ريان الفيديو الخاص بيوسف علاونة، وعلق عليه بقوله:”#الامارات تشن هجوما على السلطة الفلسطينية لرفضها تسلم ادوية كورونا حملتها طائرة اماراتية الى مطار اسرائيلي، وهذا النسناس يبرر للامارات التطبيع عبر الكورونا مع دولة الاحتلال على انها واقع قائلا:الامارات دولة واقعية وان اسرائيل امر واقع واحد ركائز الاستقرار في الشرق الاوسط #الخليج” يشار إلى أن يوسف علاونة هو أحد أبواق السعودية والإمارات المستأجرة للدفاع عن سياسات وليي عهد الرياض وأبوظبي عبر (الردح والتشبيح الإعلامي). وسبق أن ظهر في تسجيل فيديو رصدته “وطن”، قال فيه إن “أحذية الإسرائيليين أشرف من وجوه المزايدين “الكلاب” على القضية الفلسطينية”، مدافعاً حينها بذلك على تنظيم السعودية للمؤتمر الاقتصادي في البحرين. وأضاف :” نحن نتفاهم مع الإسرائيليين أشرف منكم”.
هذا وحذرت مجلة “إيكونوميست” البريطانية من العواقب الوخيمة لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ضم أراض فلسطينية من الضفة الغربية. وقالت المجلة إن نتنياهو يعتقد أن ما يقوم به هو الصواب، ولكنه غير مدرك للتكلفة الباهظة لتلك الخطوة وكونها تقرب إسرائيل من خيار مشؤوم على مستقبلها. وأشارت إلى أن التقديرات تحيل إلى أن ضم الأراضي الفلسطينية سيجعل إسرائيل محل ازدراء من قبل العالم، وسيؤدي إلى زعزعة استقرار المنطقة وإجهاض فكرة حل الدولتين، وفرص التعايش السلمي بين دولة فلسطينية وأخرى يهودية يوما ما. كما انتقدت المجلة سعي نتنياهو العام الماضي لجذب الناخبين المتشددين اليهود من خلال تعهده باستيعاب عدد من المستوطنات وضم غور الأردن، ضمن خطة سلام مقترحة من قبل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي تمنح إسرائيل 30% من أراضي الضفة.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

9 - مخاوفنا من قرار الضّم مصدرها عربي وليس إسرائيليًّا فقط(عبد الباري عطوان/راي اليوم) :
 
اختِصار قضيّة فِلسطين، والصّراع العربي الإسرائيلي بقرار حُكومة بنيامين نِتنياهو ضمّ 30 بالمِئة من الضفّة الغربيّة وغور الأردن هو إهانةٌ وتقزيمٌ لهما، فالأراضي المُستهدفة بالضّم تحت الاحتَلال، بل وفِلسطين كلّها تحت الاحتِلال، وكان مِن الخطأ، بل والجريمة، الصّمت على هذا الاحتِلال طِوال السّنوات الماضية، والسّقوط في مِصيدة التّضليل الإسرائيلي والتّواطؤ الدوليّ، وشِراء وهم اتّفاقات أوسلو، ووعودها الكاذِبة، والثّقة بأدواتها الفِلسطينيّة. المِنطقة “أ” الخاضعة للسّيادة “الوهميّة” للسّلطة الفِلسطينيّة لا تزيد مِساحتها عن 18 بالمِئة من الضفّة الغربيّة، أمّا المَنطقتان الأخريان “ب” و”ج” يُمثِّلان الباقي أيّ 82 بالمِئة من الضفّة، وأي عمليّة ضم ستتم تطبيقًا واستِكمالًا لما تبقّى من بُنود صفقة القرن، وإضفاء صفة شرعيّة إسرائيليّة على الأمر الواقع الرّاهن. جميع الإدانات الدوليّة لمشاريع الضّم الإسرائيليّة، سواءً من الأمم المتحدة، أو الحُكومات الأوروبيّة، تأتي انطِلاقًا مِن الحِرص على الدولة العبريّة، والخَوف من انهِيارها، وليس من مُنطلق الحَرص على الشّعب الفِلسطيني وحُقوقه المشروعة على أرضه، ولم تُلوَّح دولة أوروبيّة واحدة بأيّ عُقوبات على دولة الاحتِلال، فقط تحذيرات واستِجداءات بالتّراجع، ومِن المُفارقة أنّ دولتين هُما المجر والنمسا رفضَتا حتّى استِخدام كلمة الإدانة.
نشرح أكثر ونقول، إنّ الوضع الحالي القائم في الأراضي المُحتلّة، وطابعه السّكون والرّكود، وانعِدام مُعظم أشكال المُقاومة للاحتِلال، إن لم يكن كلّها بالصّورة المعروفة، هو الوضع النّموذجي الذي يُفضّله الأوروبيّون وأمريكا والحُكومات العربيُة الرّاضخة لهيمنتهم، والمُنخرطة في مشاريعهم التطبيعيّة. تآكل مشروع السّلطة الفِلسطينيّة، وانهِيار التّنسيق الأمني، وانفِجار الانتفاضة، أو المُقاومة في الضفّة الغربيّة، يعني عودة القضيّة الفِلسطينيّة إلى المُربّع الأوّل، ولِما قبل اتّفاقات أوسلو تحديدًا والسّقوط في أكذوبة الشرعيّة الدوليّة، وتبلور ثورة تحرير جديدة، بقَيادة قيادات شابّة مُستعدّةٌ للتّضحية بالأرواح والدّماء على درب المُقاومين والشّهداء الأوائل، وهذا ما يُقلِق إسرائيل وداعَميها في الغرب. أكبر خطأ ارتكبته السّلطة الفِلسطينيّة، وريثة منظّمة التّحرير، هو سُكوتها على الاحتِلال، وتسهيلها لوجوده ومهامه وانخِراطها في خدمته وأهدافه، عندما تحوّلت إلى أداةٍ أمنيّةٍ لحِماية مُستوطنيه لأكثر من 27 عامًا، ولم تحصل في المُقابل إلا على حفنةٍ من الرّشاوى، والامتِيازات الماليّة لقِيادتها، والمُقرّبين منها، ونَسلِهم، ولم يَجنِ الشّعب الفِلسطيني، ومشروعه الوطنيّ غير المزيد مِن المهانة، وضياع الأرض والمقدّسات، واختِفاء قضيّته من رادار الاهتِمام العالميّ، وتطاول بعض العرب عليه في وسائل التّواصل الاجتماعي.
السّلطات العنصريّة الإسرائيليّة تُخطِّط لابتِلاع كُل الأراضي الفِلسطينيّة، وتحويل الفِلسطينيين إلى “عبيدٍ” يخدمون مُستوطنيها، ويَكنُسون شوارعهم، ويُنظِّفون مراحيضهم، تمامًا مِثلَما كان يفعل أقرانهم السّود في “باندوستانات” النّظام العُنصري في جنوب إفريقيا. استراتيجيّة “الضّم” تعني في مرحلتها الأُولى الاستيلاء على الأرض الخصبة ومصادر المياه، ذات الكثافة السكانيّة المحدودة، وترك الكُتل السكّانيّة الضّخمة مِثل نابلس والخليل وطولكرم لمرحلةٍ ثانيةٍ عُنوانها الأبرز “الترانسفير”، أو الطّرد إلى الأردن في تِكرارٍ حرفيٍّ لسيناريو “التّفريغ” الذي طبّقه الصّهاينة الأوائل عاميّ 1947، و1948 خاصّةً في الشّريط السّاحلي الفِلسطيني، وبعض المناطق الأُخرى في الجليل، وهذا هو السّبب الرئيسي لقَلق السّلطات الأردنيّة ومُعارضتها لمُخطّطات الضّم، فهي تُدرك جيّدًا أنّ الخطوة التّالية في حال نجاح الأُولى، هي الوطن البديل. حُكومة الاحتَلال الإسرائيلي تُريد ضمّ غور الأردن ليس لأنّه مصدر رئيسيّ للمِياه، ويحتوي الأراضي الزراعيّة الخصبة، وإنّما أيضًا لأنّه يُمكن أن يُشكِّل الحُدود الشرقيّة لأي كيان فِلسطيني مُستَقبلي، فمَمنوعٌ أن يكون هُناك أيّ تواصل حُدودي مع العُمق العربيّ، وتِكرار خطأ عدم إغلاق حُدود قِطاع غزّة مع العُمق المِصري، حيث البوّابة التي تدفّقت عبرها مع أسلحة وصواريخ حركة حماس والجِهاد الإسلامي.
نُقطةٌ أُخرى يجب الانتِباه إليها، وهي ترحيب البعض بهذا “الضّم” جُزئيًّا كان أو كُلِّيًّا، لأنّه يعني من وجهة نظرهم تجسيدًا لنموذج حل الدّولة الواحدة لقوميّتين، أو شعبين، ويعتقد أصحاب هذه النظريّة، والمُروّجون لها في الأوساط الفِلسطينيّة والعربيّة، أنّ الكثافة الفِلسطينيّة العالية في الدّولة الجديدة ستتمتّع بالمُساواة وحُقوق المُواطنة، بحيث تكون لها الغلَبَة الديمغرافيّة في نِهاية المطاف، وهذا وَهمٌ كبير، فالفَلسطينيّون في مناطق الضّم، سيعيشون في “غيتوهات” أو “معازل” كأجانب، ودون الحد الأدنى مِن حُقوق المُواطنة، والجنسيّة، فالسيّد “شلومو” يَعِي هذه المسألة جيّدًا، ووضَع كُل “المصدّات” لإفشال طُموحات السذّج الحالمين بها، وأبرزها قانون القوميّة اليهودي العُنصري الذي يَحصُر المُواطنة في اليهود فقط، والآخرون أغراب. مُشكلتنا الكُبرى ليس “الضّم” وإنّما نوعيّة وكيفيّة “رد” السّلطة وفصائلها، والحركات الإسلاميّة الأُخرى عليه، واستراتيجيّاتها في مرحلةِ ما قبله وما بعده، ومدى جدّيتها، هذا إذا كانت هُناك استراتيجيّات معدّة مُسبَقًا تضع كُل الاحتِمالات وكُل السّيناريوهات في حِساباتها، وتُؤسِّس لمُقاومة تملك مُقوّمات الاستمراريّة حتّى نهاية الشّوط، وهو ما زال غير واضح أو ملموس حتّى الآن.
خِتامًا نقول إنّ دولة الاحتلال الإسرائيلي تعيش أضعف أيّامها لأنّها باتت مُحاطَةً بالأعداء والصّواريخ معًا، وأي حرب تخوضها ستكون مُكلفةً جدًّا لها بشريًّا وماديًّا، ووجوديًّا، وأكثر ما يُقلِقها، أي القَيادة الإسرائيليّة، هو تحوّل الضفّة الغربيّة إلى “غزّة” أو صعدة” أو “جنوب لبنان” آخر، تصل إليها تكنولوجيا الصّواريخ الدّقيقة، وبِما يُؤدِّي إلى خلق قواعِد اشتِباك جديدة مع المُستوطنين وقوّات حُكومتهم فالشّعب الفِلسطيني في الضفّة لن يقبل بوجود “أنطوان لحد” آخَر في المُستقبل المنظور. نكتب بحَذرٍ شديد، لأنّنا لا نَثِق بالكثير مِن التّهديدات بانتِهاء التّنسيق الأمني، وكيف لا نَكون غير ذلك، وأحد أبرز قادة الأجهزة الأمنيُة تباهى قبل أيّام في حديثٍ لصحيفة “نيويورك تايمز” بأنّه سيستمر وقوّاته في مُكافحة “الإرهاب” ومنع وصوله إلى المُستوطنين الإسرائيليين، حتى بعد وقف كُل الاتّصالات والتّنسيق مع الإسرائيليين، أي تطوّع مجّاني لحِماية الاحتِلال “الصّديق”. التّراجع عن “الضّم” أو تأجيله لا يجب أن يعتبره البعض مكسبًا أو انتِصارًا، أو تنازل إسرائيلي يستحقّ المُكافأة بالمَزيد مِن التّطبيع، بل يجب أن يحدث العكس، أي الاستِمرار في اتّخاذ الخطوات اللّازمة لمُواجهة الاحتِلال بطُرق المُقاومة كافّة واستِعادة “جميع” الأراضي المُغتَصبة، وما يجعلنا نقول هذا ما نسمَعه من تسريباتٍ وهمَساتّ، تقول إنّ هُناك أطرافًا عربيّةً تطرح مُقايَضة التّطبيع بالتّأجيل. قرار حُكومة نِتنياهو بالضّم المدعوم أمريكيًّا، ربّما يكون الأفضل بالنّسبة إلى الشّعب الفِلسطيني على المدَيين المتوسّط والبعيد لِما يُمكن أن يترتّب عليه مِن خطواتٍ لاحقةٍ ضدّ الاحتِلال، واجتِثاث التّعاون الأمنيّ، وقد يأتِي الخير من باطِن الشّر، والأشهر والأسابيع القادمة قد تُؤرِّخ لخُروج المارد الفِلسطيني من قُمقم الاحتِلال مُجدَّدًا.. واكتِساح كُل عفَن سنوات أوسلو وإفرازاتها.. والأيّام بيننا.

***********************
**********


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

10 - ليبيا(القدس) :
 
- ستريت جورنال: روسيا أرسلت تعزيزات من المرتزقة لدعم حفتر
- قالت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، إن روسيا أرسلت تعزيزات من المرتزقة إلى ليبيا لمساعدة الجنرال الانقلابي خليفة حفتر. وأوضحت الصحيفة في خبرها الذي أسندته إلى مسؤولين أوروبيين وليبيين، أن روسيا أرسلت مرتزقة الأسبوع الماضي لمساعدة حفتر في السيطرة على أكبر حقل نفطي بليبيا. ولفتت الصحيفة إلى قيام طائرات شحن روسية مؤخرا برحلات ذهاب وإياب منتظمة بين قاعدة جوية في سوريا وليبيا. وأشارت إلى أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أنها تقل جنودا وأسلحة. كما أورد الخبر ادعاءات حول إرسال روسيا طائرات حربية من طراز ميغ-29 وأنظمة رادار إلى ليبيا في شهري مايو/أيار الماضي، ويونيو/حزيران الجاري. ونقلت الصحيفة تحذير قائد العمليات في قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا “أفريكوم”، الجنرال برادفورد غيرنغ، أن تلك الطائرات قد تستخدم من قبل طيارين عديمي الخبرة لا يلتزمون بالقانون الدولي. وحسب الخبر، امتنعت وزارة الخارجية الروسية عن التعليق عن الموضوع، وأن الخارجية أكدت أن الشركات الأمنية الروسية، في إشارة إلى شركة “فاغنر” الروسية الأمنية، لا تمثل الحكومة الروسية. وزعمت الصحيفة الأمريكية أن روسيا أرسلت 100 طن من الأوراق النقدية الليبية إلى حفتر، مستندة على سجلات الجمارك الروسية كمصدر. وتواصل روسيا البحث عن بديل للجنرال الانقلابي الفاشل خليفة حفتر، وعلى رأس الأسماء المتوقعة، رئيس مجلس نواب طبرق (شرق)، عقيلة صالح. وانقلبت الموازين التي كانت لصالح حفتر، المستفيد من الدعم الروسي العلني والمستتر، مع التدخل التركي بإرسالها مستشارين عسكريين إلى ليبيا، وفق الصحيفة. وتضم مليشيا حفتر عددا كبيرا من المرتزقة من إفريقيا والشرق الأوسط، ممن يساندون الجنرال الانقلابي في هجومه المتعثر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، تكبد خلاله خسائر فادحة.
*********************************

- ماكرون يجدد هجومه على تركيا.. ويدين دور المرتزقة الروس في ليبيا
- اتهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تركيا، اليوم الإثنين، من مسيبرغ في ألمانيا بأنها تتحمل في النزاع الليبي “مسؤولية تاريخية وإجرامية” بوصفها بلدا “يدعي أنه عضو في حلف شمال الأطلسي”. وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “نحتاج في هذه المرحلة إلى توضيح لا غنى عنه للسياسة التركية في ليبيا والتي هي مرفوضة بالنسبة إلينا”، آخذا خصوصا على أنقرة أنها “زادت” من وجودها العسكري في ليبيا و”استوردت مجددا وفي شكل كبير مقاتلين جهاديين من سوريا”. وقال الرئيس الفرنسي إنه يدين أيضا دور المرتزقة الروس في ليبيا، وذلك بعد أيام من انكشاف أمر دخولهم مع آخرين حقل الشرارة النفطي الأسبوع الماضي. وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا قالت، يوم الجمعة، إن المرتزقة دخلوا الشرارة في قافلة حافلات والتقوا بممثلين من حرس المنشآت النفطية، وهي قوة تأسست للحفاظ على الأمن في حقول النفط.
*****************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

11 - ليبيا(راي اليوم) :
 
- تركيا ترد لأول مرة على “فقدان غواصتين” قبالة السواحل الليبية وتتهم مصر وروسيا بالتشويش عليهما
- كشفت وكالة أنباء “الأناضول” التركية الرسمية حقيقة ما أثير عن فقدان الاتصال مع غواصتين تركيتين، وأنهما تائهتان قبالة السواحل الليبية في البحر المتوسط. وأفادت “الأناضول”، بتقرير لها بعنوان “ابحث معنا عن غواصتين تائهتين لتركيا”، أن خبرا شائعا يجري تناقله منذ 8 يونيو/ حزيران عن انقطاع الاتصال بغواصة تركية، بعد تشويش من مصر وروسيا عليها، وأنه عندما أرسلت أنقرة غواصة ثانية للبحث عنها انقطع الاتصال معها أيضا لتصبح الغواصتان تائهتين”. وأضافت الوكالة أن “وسائل إعلام عربية مغرضة نشرت الخبر نقلا عن حساب يعرف نفسه بأنه مقاول عسكري خاص، من جزر الباهاما، كان قد كتب تغريدة عن فقدان الغواصتين”. وذكرت أن “وسائل إعلام عربية ممولة من دول على خلاف سياسي مع تركيا، حظيت بتفاعل كبير عند نشرها الخبر الشائع”، لافتة في الوقت نفسه إلى أن “حسابات سعودية، بعضها موثقة، وإماراتية ومصرية وليبية، معروفة بموقفها العدائي المسبق لتركيا وقيادتها وشعبها كانت بين أكثر المغردين الأكثر تداولا للخبر”. وقالت الوكالة إن الخبر “لم يستند إلى مصادر رسمية أو يقدم أدلة ملموسة على صحته”، مضيفة إنه من الناحية المنطقية “من الصعوبة أن تفقد تركيا غواصة أو غواصتين منذ قرابة ثلاثة أسابيع دون أن تعلن عن ذلك”. في حين نقلت “الأناضول” عن خبراء قولهم إنه من الناحية الفنية تبدو احتمالات التشويش على الغواصات وتعطيلها “ضعيفة جدا لوجودها على أعماق بعيدة تحت سطح الماء”، فيما ذكرت الوكالة أن تركيا تمتلك قدرات تقنية متقدمة في صناعاتها العسكرية.
*********************************

- ماكرون يندد بـ”المسؤولية التاريخية والإجرامية” لتركيا في ليبيا ويؤكد ان فرنسا لا تدعم خليفة حفتر وهدفها التوصل لحل سياسي في البلد
- اتهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تركيا الاثنين من مسيبرغ في المانيا بأنها تتحمل في النزاع الليبي “مسؤولية تاريخية وإجرامية” بوصفها بلدا “يدعي أنه عضو في حلف شمال الأطلسي”. وقال ماكرون في مؤتمر صحافي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل “نحتاج في هذه المرحلة إلى توضيح لا غنى عنه للسياسة التركية في ليبيا والتي هي مرفوضة بالنسبة إلينا”. واضاف ان “الطرف الخارجي الاول الذي يتدخل” في ليبيا التي تشهد نزاعا منذ 2011 “هو تركيا”. وتابع ماكرون أن تركيا “لا تفي بأي من التزاماتها في مؤتمر برلين (الذي عقد في كانون الثاني/يناير) وزادت من وجودها العسكري في ليبيا واستوردت مجددا وفي شكل كبير مقاتلين جهاديين من سوريا”. وقال ايضا “إنها المسؤولية التاريخية والإجرامية لتركيا التي تدعي أنها عضو في حلف شمال الاطلسي. في أي حال انها تتبنى” هذه المسؤولية. وسبق ان اتهم ماكرون انقرة في 22 حزيران/يونيو بممارسة “لعبة خطيرة” في ليبيا، معتبرا أن ذلك دليل اضافي على “الموت السريري” لحلف الاطلسي. وتركيا هي الداعم الدولي الاول لحكومة الوفاق الليبية التي مقرها في طرابلس والتي استعادت بداية حزيران/يونيو السيطرة على مجمل شمال غرب البلاد، ما اضطر قوات المشير خليفة حفتر الى التراجع. كذلك، اعلن الرئيس الفرنسي أنه “يريد وضع حد لفكرة خاطئة: فرنسا لا تدعم المشير حفتر”، لكنها تسعى بالاحرى الى حل سلمي “دائم”. واعتبر أن روسيا تلعب على “التناقض” الناشئ من وجود ميليشيا روسية خاصة في ليبيا مسماة “فاغنر” وليس جنودا من الجيش الروسي.
***************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

12 - الأمن العربي وصراع ليبيا(أمل عبد العزيز الهزاني/الشرق الاوسط) :
 
ذكرت في مقالي السابق أن إردوغان لا يحترم آيديولوجيا «الإخوان المسلمين» ولا يؤمن بها، لكنه استخدم الجماعة كمبدأ عقدي للتوسع في المنطقة العربية، مثلما استخدم الخميني المذهب الشيعي، شعارات دينية وفكرية مزخرفة في ظاهرها لكن في حقيقتها مطايا ووسائل نقل. وجماعة «الإخوان المسلمين» سهلة وثمنها رخيص، ليس مستغرباً منها هذا الخنوع، فتاريخها متخم بشراء الذمم والتآمر والتلون في سبيل الوصول إلى المنابر السياسية. وهي جماعة فاسدة، فخلال عقد واحد، باعت الجماعة ولاءاتها، وسربت لقطر أسراراً للدولة المصرية، وتماهت مع «حزب الله» اللبناني. قسموا السودان وزادوه فقراً وفساداً، وتآمروا في دول الخليج ضد حكامها، وحين كسرت شوكتهم في مصر هربوا زرافات إلى تركيا التي احتضنتهم كمرتزقة، مثل مرتزقتها في ليبيا من السوريين، الموعودين من إردوغان بألف دولار شهرياً بعد أن كان يعدهم بوطن.
ليبيا هي مسرح الصراع اليوم بين الروس والأميركان من جهة، وهناك الصراع المحلي بين الجيش الوطني والقبائل المؤيدة له ضد مشروع الإخوان المسلمين من جهة أخرى. وحتى تكون الصورة أكثر وضوحاً، لنستعرض الموقف الأميركي الذي أثار التساؤلات حول تغاضيه عن تسليح الأتراك لحكومة فائق السراج التي تسيطر عليها جماعة «الإخوان المسلمين». السفن التركية المحملة بالقذائف والمنظومات الدفاعية تُبحر إلى الموانئ الليبية بعلم واشنطن، وتحت عين مراصد الدول الأوروبية المحاذية، من دون أن تواجه أي عوائق، حتى إن سفينة فرنسية تعرضت لتحذير من سفينة تركية في عباب البحر، من دون أن يكون هناك موقف فرنسي، عدا التصريحات الساخنة للرئيس ماكرون.
لماذا آثرت واشنطن سياسة الباب المفتوح للأتراك في ليبيا؟ في رأيي أن إدارة دونالد ترمب لا تريد أن تبدي الضعف نفسه الذي بدت عليه إدارة باراك أوباما حينما لم تستطع منع الروس من إقامة قاعدة روسية في طرطوس السورية. لا تزال الدولة العميقة في أميركا تتحسس من الوجود الروسي في المنطقة العربية التي تعتبرها تحت حمايتها ومن ضمن شؤونها، لن يسمح ترمب بتكرار خطأ استراتيجي كان يعاير فيه أوباما وفشله في إدارة الأزمة السورية.
روسيا من ناحيتها تتطلع لبناء قاعدة جوية دائمة لها في الجفرة الليبية، في وسط الصحراء، والطائرات الروسية موجودة فعلاً مع مسلحي شركة «فاغنر» الروسية. مع هذا، تواصل موسكو إعلامياً الدعوة إلى وقف فوري لإطلاق النار والعودة للمفاوضات. فهل من الممكن أن يحصل اشتباك روسي تركي على الأراضي الليبية، خاصة في محاولة تركيا الحثيثة لانتزاع «سرت» والنفط من الجيش الليبي؟ من المستبعد أن يقدم إردوغان على مواجهة مع الروس، وهو الذي تجنبها نصف عقد في سوريا. تركيا تستطيع مواجهة الجيش الليبي الوليد بترسانتها العسكرية كما فعلت حتى الآن، لكنها لن تشعل حرباً ضد روسيا. هذا ما يفسر تأخر مرتزقة تركيا في دخول مدينة «سرت» حتى الآن، لأنها ستواجه رد فعل روسياً، وأيضاً عربياً، لا يتضمن مصر فقط، بل دول الخليج التي تبدو منزعجة من التمدد التركي في المنطقة العربية. للأسف، اتفاق الصخيرات الأممي الذي انبثقت عنه حكومة الوفاق، لم يراعِ التركيبة القبلية لليبيا، بل جاء بأشخاص مجهولين لا يمثل معظمهم الشعب الليبي، بل فُرضوا فرضاً عليه، وهذا ما أثار الناس ضده. فلو أنَّ هذا الاتفاق جاء بأناس مؤهلين من كل مناطق ليبيا لكتب له النجاح بالتأكيد وارتضاه كل الليبيين. لذا فإن مجلس النواب المنتخب انتخاباً شرعياً من قبل الشعب، لم يمنح الثقة لهذه الحكومة، وعدّها لا تمثل الشعب الليبي. وهذا بدوره أسس لكيانين سياسيين لكل فريق؛ البرلمان المؤيد للجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، والمجلس الرئاسي الذي يهيمن عليه الإسلاميون. وكل كيان منهما معترف به دولياً، لكن محلياً لا تزال حكومة الوفاق المنبثقة عن المجلس الرئاسي تحتاج موافقة البرلمان عليها، وهو ما لم يحصل حتى الآن. اتفاق الصخيرات عملياً منح الشرعية لكلا الطرفين المتنازعين بعد أن كانت الأجسام تبدو ضبابية. وهذا يعطينا تصور كيف أن التوافق بين الأطراف مقدم على هيكلة النظام، وتأسيس مجلس وتوزيع أدوار. فالحكومة طلبت دعم تركيا، والبرلمان من حقه دستورياً إيقاف هذا الإجراء لأنه مخول من الشعب أن يفعل ذلك، ومن حقه أن يطلب التدخل من أية دولة. وفي هذه العاصفة، الخطر لا يقع على الليبيين والمصريين فحسب، لكنه سيكون مباشراً على جنوب أوروبا التي عاشت فترة عصيبة من انعدام الثقة مع تركيا، حينما فتحت حدودها لآلاف اللاجئين باتجاه شواطئ اليونان، ثم رعاية أنقرة لميليشيات متطرفة مثل «داعش» و«جبهة النصرة»، واليوم تركيا تغذي ليبيا بالمرتزقة والسلاح الذي سيبقى طويلاً مهدداً للأمن القومي الليبي والمصري والأوروبي.
ما الحلول المطروحة في المشكل الليبي اليوم؟ أطماع إردوغان في ليبيا واضحة، ليس فقط في الحصول على أموال النفط، بل بناء شراكات عملاقة لصناعات الطاقة وتجارة السلاح، كنز لم يكلفه شيئاً حتى الآن، فالمسلحون سوريون، والنفقات على حساب النظام القطري المستباح. المتوقع استمرار دعوات وقف إطلاق النار من كل الأطراف عدا تركيا، لأنها لا تستطيع أن تتراجع، حتى تثبّت أقدامها في «سرت» القريبة من حقول النفط. يبدو أنه لا أحد يستطيع أن يغير الموقف التركي سوى ترمب، الذي تسبب في انهيار الليرة التركية في يومين بسبب غضبة عابرة، لكن مشكلة الأميركيين أنهم يأتون متأخرين، 25 عاماً حتى تحركوا جدياً ضد مشروع إيران في المنطقة. لكن الناحية الإيجابية في المقارنة بين تطفل إيران وتركيا على المنطقة العربية، أن نظام الحكم في تركيا ليس شمولياً كما في إيران، هناك معارضة صلبة، وخصوم كانوا أصدقاء الماضي، ينتظرون اللحظة المناسبة للانقضاض على غريمهم الذي يسعى حثيثاً إلى الحكم الشمولي والاستبداد الفردي.
*****************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

13 - السفراء الأميركيون صانعو سياسات في عهد بومبيو(العرب) :
 
- (سفيرا واشنطن في لبنان وليبيا ينتقلان من الأدوار الدبلوماسية إلى التأثير في السياسة الخارجية - حزب الله ينظر للأمور بالمقلوب):
كسر وزير الخارجية الأميركي الحالي مايك بومبيو القاعدة، وبدأ بإخراج السفراء من لعب أدوار ثانوية وإطلاق تصريحات تكميلية تتركها لهم وزارة الخارجية إلى وضع جديد يجعلهم صانعي سياسات وقرارات، مثلما هو الحال مع السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي شيا، والسفير الأميركي في ليبيا ريتشارد نورلاند. وفي العادة لا يكون السفراء الأميركيون أصحاب دور واضح، فيما يترك عادة لوزير الخارجية أو لوكيل أو مساعد وزير الخارجية تنفيذ المهام، لكن بومبيو لديه طريقة مختلفة تسمح للسفراء بالخوض في موضوعات شائكة في دول تواجدهم، ما يعتبر دليل ضعف لدى الإدارة الأميركية وتراجع في دور مجلس الأمن القومي. وكانت أدوار السفراء الأميركيين في العالم قد تراجعت لاعتبارات عديدة منها الضربة التي تلقتها الولايات المتحدة أواخر الستينات ومطلع السبعينات في فيتنام، حين كان السفراء الأميركيون يتصرفون بصلاحيات كبيرة في سايغون. أما الاعتبار الآخر فهو تزايد قدرة التواصل مع المركز في واشنطن بعد توفير خطوط اتصالات آنية ومشفرة بطرق تكنولوجية عالية الكفاءة ودوائر تلفزيونية مغلقة.
وإذا كان السفير الأميركي في سوريا روبرت فورد يتدخل أحيانا بطريقة مباشرة في الملف السوري، وأحيانا يحدث أن يتدخل السفير الأميركي في بغداد بشكل علني في تفاصيل تهم الوجود العسكري الأميركي هناك، فإن السفراء في لبنان وليبيا باتوا صانعي سياسات. ويعتمد الأمر في أحيان كثيرة على شخصية السفير، وعلاقته بالإدارة الأميركية وبالشخصيات النافذة فيها، والهامش الذي يترك له. فقد مر على لبنان، مثلا، سفراء أميركيون كثيرون لم يعد اللبنانيون يذكرون أسماءهم، لكن مر عليه في الفترة الأخيرة عدد من السفراء تميزوا بنشاطهم ومواقفهم، خصوصا جيفري فيلتمان وقبله ديفيد ساثرفيلد الموجود الآن في أنقرة، ثم ديفيد هيل والآن دوروثي شيا التي تخلف السفيرة إليزابيت ريتشارد التي لعبت دورا مهما على كل صعيد أيضا بسبب خلفيتها العسكرية، إذ كانت خريجة ويست بوينت. وفرضت دوروثي شيا نفسها حديث الساعة في لبنان بعد أن أخرجت إلى العلن ما يفكر فيه الأميركيون وراء الكواليس بشأن حزب الله والطبقة السياسية المتعاونة معه ووضعت الجميع أمام اختبار الحقيقة. وفيما سعى وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي للإيحاء بأن وزارته طلبت لقاء مع السفيرة الأميركية للاستفسار بشأن تصريحاتها الأخيرة، انتهى اللقاء إلى ما يشبه الاعتذار اللبناني عن “إزعاج” السفيرة بعد قرار قضائي يمنع على وسائل الإعلام اللبنانية نشر أي تصريح لها.
ويدرك أغلب المسؤولين اللبنانيين أن دوروثي تمثل بلدا بات يمسك بمصير لبنان ماليا واقتصاديا، ويفرض على مسؤوليه الكف عن الازدواجية في المواقف بمغازلة واشنطن سرا وامتداح حزب الله علنا. وشدد الوزير والسفيرة في بيان عقب اللقاء “على أهمية التعاون بين الحكومتين في المجالات كافة وذلك دعما للبنان للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها”. وحملت شيا في مقابلة مع قناة “الحدث” بشدة على حزب الله. وقالت إن بلادها “تشعر بقلق كبير حيال دور حزب الله المصنف منظمة إرهابية”. واتهمت الحزب بأنّه “حال دون إجراء بعض الإصلاحات الاقتصادية التي يحتاج إليها الاقتصاد اللبناني إلى حد بعيد” وكان حزب الله أوعز إلى أحد القضاة المحسوبين عليه بإصدار قرار يمنع وسائل الإعلام اللبنانية من محاورة شيا. واتهمت الخارجية الأميركية حزب الله “بمحاولة إسكات الإعلام اللبناني”.
وقال الكاتب السياسي اللبناني خيرالله خيرالله “بغض النظر عن الأدوار التي يلعبها السفراء الأميركيون في لبنان، يبقى أن لبنان كان دائما مهما للإدارة الأميركية، خصوصا بسبب العلاقة التاريخية بين البلدين. فالجامعة الأميركية في بيروت التي تخرج منها آلاف العرب تأسست في العام 1866”. واعتبر خيرالله في تصريح الى ”العرب” “ليس سرا أن الوجود الإيراني في لبنان بعد العام 1979، ارتبط بالتخلص من الوجود الأميركي في لبنان. ويمكن استعادة نسف السفارة الأميركية في بيروت في أبريل 1983 ثم نسف مقر المارينز قرب مطار بيروت في أكتوبر 1983 أيضا”.
وتسيطر الخارجية الأميركية عن طريق دبلوماسييها على الملف الليبي، رافعة شعار التصدي للتمدد الروسي في البلاد وإن كان على حساب إغراق ليبيا بالآلاف من المرتزقة السوريين، من بينهم عناصر من تنظيم داعش وجبهة النصرة. ولا يخفي السفير ريتشارد نورلاند دعمه للتدخل التركي في ليبيا حيث وصفه في أكثر من مناسبة بـ”الدور الإيجابي” وبرره بـ”التصدي للدور الروسي”. ويتحرك نورلاند على نحو مكثف مقارنة بمن سبقه من الدبلوماسيين الأميركيين حيث ينظم لقاءات مع مختلف الأطراف في الشرق والغرب ويشرف حتى على الاجتماعات الأمنية التي كان آخرها لقاء مدينة زوارة الذي عقد الأسبوع الماضي بين وفد من القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “أفريكوم” ورئيس حكومة الوفاق فايز السراج ووزير الداخلية فتحي باشاغا وعدد من العسكريين التابعين لحكومة طرابلس. وتتهم عدة أوساط ليبية الخارجية الأميركية بالوقوف وراء رفض تركيا والإسلاميين لوقف إطلاق النار والسعي إلى إشعال حرب جديدة للسيطرة على سرت والجنوب والموانئ النفطية.
ورغم إعلان مجلس الأمن القومي الأميركي ضرورة وقف إطلاق النار مرحبا بمبادرة القاهرة لحل الأزمة الليبية لم تتردد الخارجية الأميركية، على لسان ديفيد شينكر مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى، في إعلان رفضها للمبادرة مبدية رغبتها في وساطة أممية للصراع. وعكس تعيين الخارجية الأميركية لنورلاند في أغسطس الماضي، بعد سنوات من الاكتفاء بقائم بالأعمال على رأس السفارة، اهتماما أميركيا بالملف الليبي. وقبل ذلك، جرى تعيين القائمة السابقة بالأعمال في السفارة الأميركية في ليبيا ستيفاني ويليامز نائبة للمبعوث الأممي المستقيل غسان سلامة، وهو الأمر الذي وصفه مراقبون حينئذ بأنه يندرج في سياق التنافس الأميركي الفرنسي على ليبيا باعتبار أن سلامة يحمل الجنسية الفرنسية إلى جانب اللبنانية. وتم تعيين ويليامز بعد استقالة سلامة مبعوثة أممية مؤقتة إلى ليبيا، وهي الفرصة التي لا تريد الخارجية الأميركية أن تخسرها لذلك تعرقل تعيين مبعوث دائم جديد حسب اتهامات فرنسية ألمانية.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

14 - ولي العهد السعودي والرئيس النيجيري يناقشان استقرار أسواق البترول(الشرق الاوسط) :
 
ناقش الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اليوم (الاثنين)، مع الرئيس النيجيري محمد بخاري، أوجه التعاون لتعزيز استقرار أسواق البترول. جاء ذلك خلال اتصال هاتفي، أجراه ولي العهد السعودي بالرئيس النيجيري، جرى خلاله استعراض سير العمل باتفاقية «أوبك بلس». كما تم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين وفرص تطويرها وتنميتها. من جانب آخر، أجرى الأمير محمد بن سلمان اتصالاً هاتفياً، بالرئيس الجنوب أفريقي سيريل رامابوسا، واستعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين وفرص تطويرها. وبحث الجانبان خلال الاتصال أيضاً عدداً من المسائل ذات الاهتمام المشترك.
*******************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

15 - خالد بن سلمان: الرياض وواشنطن تعملان لإرساء الأمن والسلام بالمنطقة والعالم(الشرق الاوسط) :
 
أكد نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز، أن بلاده تعمل جنباً إلى جنب مع الولايات المتحدة لإرساء الأمن والسلم في المنطقة والعالم. جاء ذلك خلال لقائه أمس (الأحد)، المبعوث الأميركي الخاص لإيران براين هوك، حيث بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين والتأكيد على أهميتها في حفظ الأمن والسلم في المنطقة، والتصدي للنشاطات العدائية المزعزعة لاستقرارها. وأكد الأمير خالد بن سلمان، أن السعودية تدعم الجهود الأميركية وسعيها الحثيث لوقف جميع أنشطة إيران الخبيثة وانتهاكاتها المتكررة وأعمالها الإرهابية والتخريبية في المنطقة. وناقش الجانبان الهجمات الأخيرة على المملكة بواسطة الصواريخ والطائرات المسيرة، التي تورطت بها الميليشيات الحوثية الإرهابية في اليمن المدعومة من النظام الإيراني، وتمكّنت الدفاعات الجوية السعودية من إسقاطها والتعامل معها. ونقل نائب وزير الدفاع شكر القيادة السعودية للولايات المتحدة على إرسالها لقوات ومنظومات دفاعية إلى المملكة، لحفظ الأمن الإقليمي، ومواجهة كل ما يهدد المصالح المشتركة.
********************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

16 - السعودية وامريكا تدعوان لتمديد الحظر على ايران(القدس) :
 
حثّ كل من وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، والمبعوث الأمريكي بشأن إيران بريان هوك، المجتمع الدولي، أمس الإثنين، على تمديد حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على إيران، وحذرا من أن السماح بانتهاء الحظر سيسمح لطهران بمزيد من تسليح وكلائها وزعزعة استقرار المنطقة. ومن المقرر أن ينتهي أجل حظر الأسلحة المستمر منذ 13 عاما في أكتوبر/ تشرين الأول وذلك بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته طهران مع الدول الكبرى عام 2015. ولمحت روسيا والصين إلى معارضتهما لتمديد الحظر. ولكلتيهما حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي الذي سيقرر المسألة تلك. وقال الجبير في مؤتمر صحافي مشترك مع هوك في الرياض: «إيران تسعى رغم الحظر إلى تقديم الأسلحة للمنظمات الإرهابية، إذن فماذا سيحدث إذا رُفع الحظر؟ إيران ستصبح أكثر شراسة وعدوانا». وأضاف الجبير أن شحنة أسلحة إيرانية تم ضبطها يوم الأحد بينما كانت في طريقها إلى جماعة الحوثي في اليمن المتحالفة مع إيران.
ويحارب تحالف تقوده السعودية الحوثيين في اليمن منذ خمس سنوات. وعرضت في المؤتمر أسلحة تشمل طائرات مسيرة وصواريخ، قالت السلطات السعودية إنها استخدمت في هجمات عبر الحدود على مدن سعودية. وقال الجبير: «ندعو المجتمع الدولي إلى تمديد الحظر على بيع الأسلحة لإيران لمنعها من تصدير الأسلحة وتقييد قدرتها على بيع الاسلحة للعالم». وتنفي إيران تسليح جماعات في الشرق الأوسط، بمن في ذلك الحوثيون، وتنحي باللائمة في التوتر الإقليمي على الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة. وقال هوك إن رفع الحظر لن يؤدي إلا إلى «تشجيع إيران وتقوية شوكتها»، وسيفضي إلى مزيد من عدم الاستقرار ويطلق شرارة سباق تسلح في المنطقة. وأضاف: «هذه ليست نتيجة يمكن لمجلس الأمن الدولي أن يقبلها. تفويض المجلس واضح: الحفاظ على السلم والأمن الدوليين» .


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

17 - صديق خاشقجي يعرض على بن سلمان 20 مليون دولار للإفراج عن عائلته(القدس) :
 
قدّم معارض سعودي بارز “عرضا ماليا” لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، مقابل إطلاق سراح عائلته، داعيا الحكومة السعودية إلى “الاستثمار” في قضية المعتقلين السياسيين لتأمين مورد إضافية للدخل لدعم الاقتصاد المتدهور في البلاد. وفي فيديو نشره على صفحته في موقع يوتيوب، قال عمر عبد العزيز، الناشط المقيم في كندا “في شهر آب/أغسطس 2018 قامت الحكومة السعودية باعتقال شقيقي أحمد وعبد المجيد، ومجموعة من أصدقائي، وبعد ذلك -عن طريق وسطاء من الحكومة- كانوا يقولون لي: إن توقف عن الظهور الإعلامي والمشاركة في مواقع التواصل الاجتماعي، فسنطلق سراح أشقائك فقط. في ذلك الوقت كان جوّالي مخترقا، واستطاعوا رؤية جميع المحادثات التي كنت أجريها، وكانوا يخرجون أشقائي ويعتقلونهم مجددا كنوع من المفاوضات، وبعد ذلك اعتُقل العشرات بسببي، وكل هؤلاء لا علاقة لهم إطلاقا بالسياسة، وهم معتقلون منذ حوالي سنتين تقريبا”. وأضاف “كان لدي علاقات بمعارضين في شمال سوريا، واكتشفت أخيرا أنهم يتعاملون مع نظام الأسد بطريقة عجيبة، فإذا كان لهم أسرى يدفعون للنظام فدية لإطلاق سراحهم، وبعضهم يدفع كيلو ذهب، لأن النظام السوري تحول إلى مافيا. فأنا فكرت وقلت: لماذا لا أقدم عرضا للحكومة السعودية لإطلاق سراح عائلتي وأصدقائي، بحيث أدفع 2 مليون مقابل كل معتقل (من أصل عشرة)، ليصبح المبلغ 20 مليون دولار،على أن تعاملهم الحكومة معاملة الأمراء المعتقلين في الريتز كارلتون، الذين تم إطلاق سراحهم جميعا، بعد الحصول على أموالهم”.
وتابع بقوله “هناك مصادر تتحدث عن وجود 30 ألف معتقل سياسي في سجون محمد بن سلمان، ولو جربنا قصة الفدية فهي ستؤمن له دخلا أكثر من مشروع نيوم! الأمة الإسلامية تستطيع أن تدفع 100 مليون دولار لإطلاق سراح الشيخ سلمان العودة، كما يمكن أن تدفع المؤسسات الدولية 20 مليون دولار لإطلاق سراح لجين الهذلول، وغيرهم من رجال الدين والنشطاء السياسيين السعودين المعروفين. وبهذا ستسفيد الدولة ماليا لأن الوضع الاقتصادي صعب، كما ترتاح أيضا من دعوات عائلات المعتقلين، وأيضا تحسن صورتها أمام الإعلام العربي والدولي”. وبرز اسم عمر عبد العزيز بعد اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قتصلية بلاده في اسطنبول في تشرين الثاني/أكتوبر عام 2018، حيث كشف حينها عن اختراق السلطات السعودية لهاتفه والكشف عن محادثاته مع صديقه خاشقجي، حيث كان الرجلان يستعدان لتشكيل مشروع “النحل الإلكروني” لمقاومة “الذباب الإلكتروني” الذي كان يستخدمه ولي العهد السعودي لمراقبة وإسكات معارضيه.
***************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

18 - تركي الفيصل يكشف رد فعل الملك فيصل تجاه شخص قال له أبشرك بهزيمة عبد الناصر(راي اليوم) :
 
تحدث الأمير تركي الفيصل رئيس هيئة الاستخبارات السعودية الأسبق، عن أحداث نكسة عام 1967، وموقف العاهل السعودي الملك السعودي وقتها. وقال الفيصل في تصريحات تلفزيونية، إن الملك فيصل أمر وزير الدفاع الأمير سلطان بن عبد العزيز بالتواصل مع نظيره المصري وإبلاغه باستعداد المملكة لوضع كافة إمكاناتها لمساندة مصر. وتابع الفيصل: “أحد العاملين في القصر بعد حدوث النكسة مباشرة جاء إلى الملك فيصل وقال له أبشرك، انهزم عبد الناصر. فما كان من الملك فيصل إلا أن صفعه ونهره وهو يصيح في وجهه لا شماتة، لا شماتة، وكان غاضبا للغاية”. وأوضح تركي الفيصل أن الملك فيصل خلال اجتماعه بالرؤساء العرب بعد النكسة، نادى بأن يتوحد العرب ويدعموا جميعا الدول التي تعرضت أراضيها للاحتلال من قبل إسرائيل. وشدد تركي الفيصل على أن المملكة لم “تستقطب الإخوان نكاية في جمال عبد الناصر، وإنما وفرت ملجأً لمن تعرضوا للاضطهاد نتيجة الثورات التي قامت في العراق وسوريا ومصر”. وأتم تركي الفيصل “المملكة في تلك الفترة استقبلت الكثير من اللاجئين”.
**************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

19 - خواطر كورونية (4)(تركي الفيصل/الشرق الاوسط) :
 
غزانا غازٍ من داخلنا، ذرة لا ترى بالعين المجردة، صماء، بكماء، عمياء، قبيحة المنظر، ثقيلة الطينة والدم، سمجة الفعل، تنتشر كالنار في الهشيم، تفتك بالأرواح، ومع كل ذلك فهي جماد بلا روح. نغَّصت علينا حياتنا، حبستنا في بيوتنا لأشهر عدة، وإذا تلاقينا فلا بدَّ أن نتلاقى مقنعين لا نتجرأ أن نسلّمَ على بعض إلا من بعيد. إنَّها الجائحة التي أجبرتنا أن نتواضع في مفهومنا لقوتنا وإمكاناتنا. أبطلت مصادر الرزق، وأوقفت وسائل المواصلات التي منها ما يحلق في السماء، والأخرى التي تشق الطرقات على الأرض. وجعلتنا نتسمَّر أمام أجهزة التلفاز، بخاصة عند موعد المؤتمر الصحافي للناطق باسم وزارة الصحة؛ لكي نسمع ما لديه علّه يبشرنا بقرب الخلاص منها، ولكن من دون جدوى. تكاثرت علينا الادعاءات المتناقضة من حيث الآمال بكف شرها، فمنهم من قال إن سخونة الجو ستمحوها، ونشاهد عكس ذلك بزيادة حرارة الجو في فصل الصيف، وهي لا تزل في أوج نشاطها، وآخر من قال إنه لا داعي للبس القناع إذا لم تكن مصاباً بها، ونجد الآن إصرار الجهات المسؤولة على ضرورة لبس القناع، بل وفرض غرامات على من لا يلبسه، وهناك من ادّعى بفاعلية عقاقير معينة لمكافحتها ويقبل ذلك أطباء، بل وجهات حكومية لدول متقدمة علمياً وبحثياً، ثم يعود هؤلاء إلى نفي نجاعة تلك العقاقير، وهكذا هلمّ جرّا من التناقضات، وبعد هذا العناء والانكفاء على أنفسنا أقر المسؤولون بأنَّنا يجب أن نستمر في حياتنا مع القبول بوجودها معنا، ولكن باحترازات ضرورية، أهمها لبس القناع والتباعد عند اللقاء، وغسل اليدين والتوجه لأقرب مستشفى عند الإحساس بعارض من أعراضها، مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال وضيق التنفس وفقدان حاسة تذوق الطعام، وبحمد الله فإنَّ قيادتنا لم تخفِ شيئاً عنا، بل كانت سبّاقة لتنبيهنا بما حل بنا، وبكل شفافية، في الإحصائيات التي كانت وزارة الصحة تعلنها يومياً، وأشهد اللَّه أنَّ وزير الصحة والعاملين معه، كما وبقية الوزراء الذين حلّ بهم التعامل مع هذه الجائحة، كلهم والعاملين معهم أدّوا واجباتهم بكل إخلاص وتفانٍ، فجزاهم الله عنا كل خير. وأخيراً، وليس آخراً، فيا بني البشر، هل ما زلتم تظنون أنَّكم القهارون الكاملون الجبارون الذين استعبدتم مخلوقات الله ليطيعوكم؟
******************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

20 - يهودي سلفي(حمد الماجد/الشرق الاوسط) :
 
هذا العنوان ليس من عندي، وإنما نطق به مداعباً زميلنا في مجلس إدارة مركز الملك عبد الله العالمي لحوار أتباع الديانات والثقافات في العاصمة النمساوية فيينا، ممثلاً للديانة اليهودية، ذكر ما سماه اليهودية السلفية في معرض انتمائه المذهبي في اليهودية «يهودي أرثوذكس»، وهي طائفة دينية تتميز عن غيرها بالتمسك الصارم بـ«الهالاخاة»، وهو الجزء التشريعي من التلمود، ولهذا يطلق بعض المستشرقين والباحثين والإعلاميين الغربيين وصف «مسلم أرثوذكس» على المنتمين للسلفية، وهي لفظة مرادفة للوهابية الشائعة في الأدبيات العلمية والإعلامية العالمية، وهي الفئة التي تعتمد في فهمها للعقائد والتشريعات الإسلامية على مرجعية العهد النبوي والقرون الثلاثة الأولى التي تلته، مستندين إلى الحديث النبوي (خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم)، وقل ذات الشيء عن المسيحية الأرثوذكسية، باختصار فالأرثوذكسية تعني (الالتزام بالعقيدة كما فهمها وطبقها الأولون في الديانات والمذاهب والطوائف المختلفة). في مركز الحوار في فيينا يتفادى مجلس إدارة المركز أن يعقد جلساته في يوم السبت لأن من تشريعات اليهودية الأرثوذكسية عدم استخدام وسائل النقل الحديثة (سيارات، طائرات، قطارات... إلخ) ولا المصاعد يوم السبت، ولعلكم لاحظتم الكثير من اليهود الأرثوذكس في الدول الغربية والشرقية راجلين في تنقلاتهم يوم السبت هم وأفراد عائلاتهم. طرحت سؤالي للحبر اليهودي السلفي: وماذا لو كان اليهودي الأرثوذكسي يسكن في الدور التسعين في إحدى ناطحات السحاب في نيويورك كيف سينزل ثم يصعد ما مجموعه 2700 درجة؟ ابتسم وقال مفتيهم: «فعلاً مشكلة إذا كان الحال كذلك، والغالب أن اليهودي الأرثوذكسي يتحاشى أصلاً السكنى في البنايات الشاهقة».
واللافت في هذا الشأن أن القرآن وإن نص على أن المسيحيين أقرب مودة إلى المسلمين من اليهود، لكن في الوقت ذاته الشريعة اليهودية أقرب إلى الشريعة الإسلامية في طريقة تفاصيل المسائل العقائدية والتشريعات كالحلال والحرام، وهذا ما لا تجده في المسيحية، ففي صورة التقطت في بيت شمس بإسرائيل يظهر فيها نساء إسرائيليات يعبرن الشارع ويلتحفن بعباءات سوداء من رؤوسهن إلى أخمص أقدامهن يسمى فرومكا «frumka»، ويغطين وجوههن كاملة ببرقع يسمى هناك «برقع طائفة الحيرديم» «Haredi burka sect»، ولو لم ينص الخبر على أنهن يهوديات لظننت أن اللقطة في إحدى مدن السعودية، ولهذا أطلقت عليها الصحافة الإسرائيلية وصف «أمهات طالبان». هؤلاء النسوة ينتمين إلى «الحريديم»، وهي طائفة يهودية محافظة جداً، تطبق طقوس الديانة اليهودية وتعيش حياتها اليومية وفق «التفاصيل الدقيقة للشريعة اليهودية». الإبحار في عالم الملل والنحل ومقارنة الأديان من مصادرها الأصلية ممتع ومفيد، وكثير من الناس يجهله، والجهل به له مخرجات مزعجة تؤدي إلى أحكام متعسفة، وفي كثير من الأحيان غير موضوعية ولا واقعية.



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

21 - خلال الاتصال المرئي بين الجانبين؛ ظريف يؤكد ونظيره القطري على تنمية العلاقات الثنائية(الايرانية) :
 
اكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" ونظيره القطري "الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني" على تعزيز اواصر التعاون بين البلدين. جاء ذلك خلال اتصال مرئي جرى اليوم الاثنين، حيث ناقش الجانبان آخر التطورات الاقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تطوير التعاون الثنائي بين ايران وقطر. وزيرا الخارجية الايراني والقطري، استعرضا في مباحثاتهما اليوم ايضا، القضايا المتعلقة بقعد الدورة السابعة لاجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة، كما تم التاكيد على استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لنقل تجاربها وطاقاتها في مجال مكافحة فيروس كورونا المستجد.
*****************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

22 - الهلال الأحمر القطري ينفذ مشاريع صحية في فلسطين(القدس) :
 
أعلن الهلال الأحمر القطري، الإثنين، اعتماده حزمة من المشاريع الصحية الجديدة، بأكثر من نصف مليون دولار، سيتم تنفيذها خلال العام الجاري، ويستفيد منها آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس، خاصة فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا.
وقالت الجمعية القطرية، في بيان، إنها ستشتري وتحدث الأجهزة الطبية لمستشفى “جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية”، بموازنة تبلغ 250 ألف دولار، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن يستفيد منها 8 آلاف و500 مريض سنويا. وأضافت أنها ستمول مشروع شراء أدوية لمرضى السرطان في مستشفى “المطلع”، التي تغطي حاجة 4 آلاف مريض سنويا، بموازنة 117 ألف دولار. وتابع البيان، أنه سيدعم قدرات نظيره الفلسطيني عبر شراء 13 جهازا طبيا لفحص العلامات الحيوية للمرضى، كما أنه سيزود مخازن ومستودعاته بالأدوية والمستهلكات الطبية، بقيمة 40 ألف دولار، لتعزيز جهوده في مواجهة كورونا بجميع المحافظات. ووفقا للبيان، ستشتري الجمعية القطرية، سيارتا إسعاف لمركز الإسعاف والطوارئ التابع للهلال الأحمر الفلسطيني وتجهزهما وتغطي تكلفة تشغيلهما لمدة 6 أشهر بقيمة تصل لـ183 ألف دولار، حيث يقدر عدد المستفيدين من خدماتها بـ4 آلاف و800 شخص شهريا. وأشار إلى أن “الهلال الأحمر القطري نفذ 45 مشروعا في الضفة الغربية والقدس خلال العقد الماضي، استفاد منها حوالي 840 ألف فلسطيني، بموازنة إجمالية بلغت حوالي 6 ملايين دولار”. وحسب بيانات وزارة الصحة الفلسطينية، وصل إجمالي إصابات كورونا حتى الإثنين، إلى 2345، بينها 8 وفيات، و621 حالة تعاف.
*******************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

23 - قطر تنفذ انقلابا في الجامع الكبير بكوبنهاغن: أموال "قطر الخيرية" وسيلة الدوحة لكسب نفوذ متصاعد في الدنمارك.(العرب) :
 
قالت مصادر إعلامية أن قلقا يسود أوساطا سياسية دنماركية وتجمعات إسلامية مهاجرة من سيطرة قطر على واحدة من أهم المؤسسات الإسلامية. وأضافت المصادر أن قطر تمكنت من وضع يدها على المسجد الكبير في العاصمة الدنماركية بعد أن ضخت ما يقرب من ربع مليار دولار من التبرعات التي ساعدتها على تغيير إدارة المسجد من خلال شراء الولاءات. وفرضت قطر سيطرتها على مسجد كوبنهاغن الكبير الذي يحمل اسم “مركز حمد بن خليفة الحضاري” في روفسينغاد في نوربرو بكوبنهاغن؛ حيث تم استبدال مجلس إدارة المسجد، وأصبحت لدى الدوحة الأغلبية المطلقة. وذكرت صحيفة “بيرلينك” الدنماركية واسعة الانتشار أن من بين أعضاء مجلس الإدارة الخمسة الجدد شاهين الغانم المدير السابق لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر. وكشف مصدر إسلامي في كوبنهاغن أن ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة السابق انتقدوا طريقة التحكم في المسجد، لذلك تم استبعادهم.
وتقول أوساط إسلامية في كوبنهاغن إن قطر، التي ضخت الكثير من الأموال للسيطرة على المسجد الكبير، كانت تراهن على دعم مباشر لعناصر معروفة بانتمائها إلى جمعيات محسوبة على الإخوان المسلمين. وتشير هذه الأوساط إلى أن قطر استفادت في فرض نفوذها في الدنمارك من العلاقات التي يمتلكها القيادي الإخواني يوسف القرضاوي وشبكة الجمعيات الإخوانية في الدول الإسكندنافية، وهي شبكة باتت أقوى مع موجة اللاجئين الجدد الذين وصلوا إلى هذه الدول، وخاصة إلى السويد. وتبرعت المنظمات التابعة للدوحة، وعلى رأسها مؤسسة قطر الخيرية، بما لا يقل عن 227 مليون كرونة دنماركية لصندوق خيري يدير المسجد في روفسينغاد. وأشارت الصحيفة إلى أنه في الوقت الذي تم فيه الكشف عن المعلومات بشأن التبرعات الكبرى التي قدمتها قطر للمسجد في فبراير، كان اثنان من أعضاء مجلس إدارته المرتبطين بالدوحة مقيمين في قطر وليس في الدنمارك، وهو ما يعني أن إدارة شؤون المسجد تتم عن بعد وترتبط بأجندات الإسلام السياسي الذي ترعاه الدوحة، وتمثل مقره الرئيسي على أراضيها، وهي إضافة إلى ذلك مقر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي أسسه القرضاوي، وهو القيادة التنظيمية الدولية العلنية العليا للإخوان المسلمين.
وقالت متحدثة الشؤون الخارجية في حزب الشعب الدنماركي بيا كويرسغارد “”إذا كنت عضوا في مجلس إدارة مسجد في الدنمارك ولكنك تعيش في قطر، فهنا ستتضح المصالح التي تحاول حمايتها. وهي بالطبع ليست المصالح الخاصة بالدنمارك”. وأضافت كويرسغارد “يقشعر بدني عندما أسمع عن تبرع قطر للمسجد الكبير”. لكن الشهية القطرية لاختراق المؤسسات الإسلامية في الدنمارك لا تتوقف عند الجامع الكبير؛ فقد اتضح بعد ذلك بوقت قصير أن مؤسسة قطر الخيرية المرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين، تبرعت بأموال لمدرسة مجانية في مدينة آرهوس، وهو الأمر الذي دعا وزارة التعليم الدنماركية وعمدة البلدية ينس هنريك ثوليسن دال، إلى توجيه استجواب لوزير التضامن ماتياس تيسفاي. وقال الوزير تيسفاي إن الحكومة الدنماركية تعتبر أن الأمر خطير للغاية “إذا حاولت قوى ذات رؤية معادية للديمقراطية والحرية والمساواة، ومن خلال التبرعات المالية، أن تكسب نفوذا في الدنمارك”. وشدد الوزير على أن “هذا التأثير يمكن أن يساعد على تقويض الديمقراطية والحريات الأساسية وحقوق الإنسان”. وأعلنت الحكومة أنها ستقترح مشروع قانون يحدد طرق تلقي التبرعات.
واعتبرت صحيفة “بيرلينك” أن نفوذ قطر الجديد والمعزز في مسجد روفسينغاد هو تتويج للصراع من أجل فرض السيطرة على الصندوق الخيري الدنماركي. وتقول ليني كول الباحثة المتخصصة في الشؤون الدينية، إن فوضى قاعة الاجتماعات لا تتعلق بالنقاشات حول المسائل الدينية، وإنما تتعلق بتأمين القطريين لاستثماراتهم، في إشارة إلى أن القرار داخل المسجد يسير وفق أجندة الدوحة وممثليها، وليس وفق رؤية الحكومة الدنماركية. وتتنازع “مركز حمد بن خليفة الحضاري” أفكار مختلفة يسيطر عليها التطرف؛ فعلى سبيل المثال، قام الإمام أبوبلال، المدان بدعوته إلى قتل اليهود، بإلقاء الخطب الواعظة عدة مرات في المسجد. وعندما ظهرت هذه المعلومات في فبراير، قال ممثلو المسجد إن أبوبلال لم يتم تصنيفه متطرفا. وتواجه مؤسسات قطر الخيرية والمالية، مثل مؤسسة قطر الخيرية وبنك الريان وبنك قطر، تحقيقات واستفسارات متزايدة حول ارتباطاتها بمؤسسة تمويل الإخوان والحركات المتشددة في الخارج.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

24 - الكويت: حريق ضخم يلتهم أكثر من 3 آلاف سيارة جديدة(القدس) :
 
قال مدير عام إدارة الإطفاء الكويتية الفريق خالد المكراد، إن 9 مراكز إطفاء تتعامل حاليا مع حريق ضخم اندلع في قسيمة مخازن بمنطقة ميناء عبد الله تقدر مساحتها بـ 125 ألف متر مربع. وأضاف الفريق المكراد في تصريح لـ”تلفزيون الكويت”، مساء الاثنين، أن الأضرار كانت مادية وشملت كميات كبيرة من الأخشاب وأكثر من 3 آلاف سيارة جديدة وبضائع متنوعة وأصباغ. وصرح مدير عام إدارة الإطفاء الكويتية بأنه حتى الآن لا توجد أي إصابات بشرية. وذكر أن اندلاع الحريق في منطقة مكشوفة ونشاط الرياح أديا إلى صعوبة عمل رجال الإطفاء وهم يقومون حاليا باحتواء الحريق. وأعرب عن أمله بألا تزيد سرعة الرياح حتى السيطرة عليه خلال الساعات القليلة المقبلة.
ونفت مؤسسة الموانئ الكويتية احتراق المخازن في ميناء عبدالله التي تحتوي على المخزون الاستراتيجي الغذائي للبلاد. وقالت المؤسسة في بيان صحفي مساء اليوم الاثنين إن الحريق الذي اندلع كان في ساحة مكشوفة تستخدم لتخزين الأخشاب في أرض تقع غرب ميناء عبدالله. واندلع حريق كبير مساء اليوم في مخازن مؤسسة الموانئ الكويتية في ميناء عبدالله. وتم تداول على مواقع التواصل الاجتماعي أن الحريق التهم المخزون الاستراتيجي الغذائي للكويت، في حين أشارت بعض المواقع إلى أن الحريق التهم أيضاً مستودعات ومخازن للجيش الأمريكي.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

25 - منظمة الصحة تدعو إلى ترقب الأسوأ مع غياب التضامن الدولي(راي اليوم) :
 
بعد أن أودى وباء كوفيد-19 بأكثر من 500 ألف شخص، دعت منظمة الصحة العالمية الاثنين إلى “ترقب الأسوأ” في ظل غياب التضامن الدولي، معلنةً أنها سترسل فريقاً إلى الصين لتحديد مصدر الفيروس. وصرّح المدير العام للمنظمة تيدروس أدانوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي عبر الانترنت “سنتمكن من محاربة الفيروس بشكل أفضل عندما نعرف كل شيء عن الفيروس، بما في ذلك كيف بدأ”. وقال “سنرسل فريقاً الأسبوع المقبل إلى الصين لنستعد لذلك ونأمل أن يسمح لنا ذلك بفهم كيف بدأ الفيروس وما يمكننا أن نفعل في المستقبل لنكون مستعدّين”. وبعد ستة أشهر من إعلان الصين رسمياً ظهور المرض في كانون الأول/ديسمبر في مدينة ووهان، أودى كورونا المستجدّ بأكثر من 500 ألف شخص في العالم. وسُجّلت إصابة أكثر من عشرة ملايين شخص، تعافى نحو نصفهم.
وأثبتت أعمال الباحثين في معهد دراسة الفيروسات في ووهان أن تسلسل جينات فيروس كورونا المستجدّ مشابه بنسبة 80% لتسلسل جينات السارس الذي تسبب بوباء أيضاً في عامي 2002 و2003، وبنسبة 96% لتسلسل جينات فيروس كورونا الموجود عند الخفافيش. وتتفق غالبية الباحثين على القول إن فيروس كورونا المستجدّ، سارس-كوف-2، نشأ على الأرجح لدى الخفافيش، لكن العلماء يعتقدون أنه مرّ عبر فصيل آخر من الحيوانات لا يزال مجهولا قبل أن ينتقل إلى الإنسان. ويأمل العلماء في العالم وكذلك منظمة الصحة العالمية بالعثور على هذه الحلقة المفقودة بهدف فهم أفضل لما حصل، للتمكن من تجنّب تفشي وباء جديد. وللنقاش حول مصدر الفيروس أيضاً تبعات دبلوماسية، إذ إن الولايات المتحدة تتهم المختبر الصيني في ووهان بأنه مصدر الفيروس، الأمر الذي تنفيه بكين.
وقال المدير العام للمنظمة “غداً، يكون قد مرّت ستة أشهر منذ تلقت منظمة الصحة العالمية التقارير الأولى بشأن مجموعة إصابات بالتهاب رئوي مجهول السبب في الصين”. وأضاف “قبل ستة أشهر، لم يكن أحد بيننا بامكانه تخيّل كيف سينقلب عالمنا وحياتنا جراء هذا الفيروس الجديد”. وقال مدير المنظمة “نريد جميعاً أن ينتهي ذلك. لكن الواقع الصعب هو أن الأمر أبعد ما يكون من نهايته” مكرراً أن الوباء “يتسارع” في الوقت الحالي. وتابع “سبق أن خسرنا كثيرا من الأمور، لكن لا نريد أن نفقد الأمل”. وحذّر من أنه في ظل “عالم منقسم” و”نقص في الوحدة الوطنية والتضامن العالمي، ترقبوا الأسوأ”. وأشار إلى أن لقاحاً سيكون “أداة مهمة” للسيطرة على الفيروس على المدى الطويل داعياً الحكومات والمواطنين إلى وضع “حلول بسيطة” بهدف “إنقاذ الأرواح الآن”. ودعا الحكومات إلى “إجراء فحوص وتعقّب وعزل وفرض حجر صحي على المصابين”. وطلب من الأشخاص احترام تدابير النظافة ووضع كمامات عندما تكون ضرورية واحترام قواعد التباعد الاجتماعي. وأكد غيبريسوس أن “الفيروس يتفشى بطريقة شرسة”.



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

26 - عناوين(الوكالات الايرانية) :
 
- الايرانية:
- جهانغيري : الشعب الايراني افشل مخطط الامريكيين لتدمير اقتصاد البلاد
- خلال الاتصال المرئی بین الجانبین؛ ظريف يؤكد ونظيره القطري على تنمية العلاقات الثنائية
- الخارجية الايرانية : تحديد 40 امريكيا متورطين في اغتيال الشهيد سليماني
- الملاحقة القضائية دوليا لـ "دوانالد ترامب" في قضية اغتيال الشهيد سليماني
- السفارة الايرانية في بيروت : تصريحات السفيرة الامريكية مزاعم واهية
- عدد ضحايا كورونا في إيران بلغ 10 الاف و670 شخصا
- زيادة 3.6 مليار متر مكعب من صادرات الغاز الإيراني
- ايران تنتج ضماد من النانو لايقاف نزيف الدم
- تأكيد الشخصيات الافغانية على اهمية الدور الايراني في احلال السلام بافغانستان
- ثلاثة أضعاف.. نمو عدد المنشورات الإيرانية في أكثر المواقع العلمية مصداقية بالعالم
- ايران تنتج ضماد من النانو لايقاف نزيف الدم
- موسوی : حذرنا بعض الدول الأوروبیة من استقبال الإرهابیین ، ولن نتدخل بشؤون العراق
**************************
- تسنيم:
- الزهار لـ "تسنيم": الكيان الصهيوني يهدف الى ضم المناطق الفلسطينية تدريجياً
- الممثل الخاص لإیران فی شؤون أفغانستان یلتقی اعضاء المکتب السیاسی لطالبان فی قطر
- بسام أبو عبدالله لـ "تسنيم": قيصر أداة بديلة عن الإرهاب الذي فشل في تحقيق أهداف أمريكا بالمنطقة
- الخارجیة الإیرانیة: استمرار الحظر التسلیحی ستترتب علیه تبعات تتحملها الدول الغربیة
***************************
- اسنا:
- ظریف یلقی کلمة فی اجتماع مجلس الأمن حول القرار 2231 غداً/ وثيقة التعاون بين إيران والصين مدعاة للفخر قبل ٩ ساعات
- وزارة الخارجیة: أوروبا هی مأوی للمنافقین وأموال دافعی الضرائب الأمریکیین تصرف لفظائع هذه الزمرة الفاسدة قبل ١١ ساعات
- المدعي العام في طهران: کشف 36 شخصا تورطوا فی اغتیال الجنرال سلیمانی
****************************
- مهر:
- واشنطن غير مؤهلة للتحدث عن استخدام آلية فض النزاع ضد ايران /لن نتدخل في شؤون العراق الداخلية
- الخارجية الايرانية: واشنطن غير مؤهلة للتحدث عن استخدام آلية فض النزاع ضد ايران /لن نتدخل في شؤون العراق الداخلية
- ضمن الاعلان عن 162 وفاة جديدة ؛ الصحة الإيرانية تحذر من الوتيرة المتصاعدة لضحايا كورونا
- اصدار مذكرة توقيف بحق "ترامب" لجريمة إغتيال الشهيد "سليماني"
- العميد حاجي زاده: الحرس الثوري في صدد دعم قطاع صناعة السيارات لتوطينه وسد الثّغرات
**************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

27 - أخبار من الوكالات الايرانية :
 
- السفارة الايرانية في بيروت : تصريحات السفيرة الامريكية مزاعم واهية/الايرانية:
– علقت السفارة الايرانية لدى لبنان على التصريحات الأخيرة للسفيرة الاميركية في بيروت "دورثي شيا" حول ايران؛ مؤكدة انها مزاعم واهية، ومحذرة الاخيرة من تكرار هكذا "اراجيف". وكتبت السفارة الايرانية في تغريدة لها، "كلما ثرثرت (السفيرة الامريكية) اكثر، كلما بهدلت نفسها و بلادها اكثر، و هي لا يحق لها ان تنال من بلد آخر من خلال الأراجيف التي تختلقها". وكان القاضي اللبناني "محمد مازح" قد اصدر امرا يقضي بمنع استصراح السفيرة الأمريكية في بيروت من قبل وسيلة إعلامية لبنانية أو أجنبية تعمل في لبنان لمدة سنة وذلك على خلفية تصريحاتها حول الوضع السياسي والاقتصادي في لبنان.
*******************************

- الخارجية الايرانية : تحديد 40 امريكيا متورطين في اغتيال الشهيد سليماني/الايرانية
– اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية "محسن بهاروند"، عن تحديد 40 امريكيا متورطين في جريمة اغتيال "الفريق الشهيد قاسم سليماني"؛ مضيفا ان هناك بعض الاشخاص مثل موجهي الطائرات الامريكية المسيرة الذين لم تتحدد هويتهم بعد؛ ومؤكدا ان هذا الامر سيتم قريبا. تصريحات مساعد وزير الخارجية الايراني هذه، جاءت اليوم الاثنين على هامش اجتماعه بممثلي المؤسسات السياسية والقانونية والامنية والعسكرية والقضائية في البلاد، لمناقشة اخر المستجدات حول ملف اغتيال الفريق الشهيد سليماني. وفي معرض الاشارة الى الاجتماع، قال بهاروند : لحسن الحظ السلطة القضائية تواصل ليل نهار متابعة هذا الملف وجمع الادلة ذات الصلة؛ مبينا ان السلطات الاستخبارية والامنية في البلاد استطاعت لحد الان تحديد هوية 40 امريكيا بمن فيهم اصحاب القرار والمنفذون لهذه الجريمة. وتابع : كما ان هناك بعض الاشخاص الذين لم تتحدد هويتهم بعد، وعلى سبيل المثال جمع من موجهي الطائرات الامريكية المسيرة؛ مؤكدا ان هذا الامر قيد الانجاز فورا. ولفت مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون القانونية والدولية، انه اضافة الى الاشخاص المتورطين في هذه الجريمة التي انتهكت السيادة والامن الوطني في ايران، فإن امريكا وبعض الدول التي استخدمت اراضيها لارتكاب هذه الجريمة تتحمل المسؤولية قبال هذا الاجراء المعارض للقوانين الدولية؛ "ونحن سنتابع هذا الامر لدى المحافل والمنظمات الدولية ايضا".
*********************************

- ايران تعلن: الملاحقة القضائية دوليا لـ "دوانالد ترامب" في قضية اغتيال الشهيد سليماني/الايرانية:
- اعلن رئيس النيابة العامة في طهران "علي القاصي مهر"، اصدار مذكرة اعتقال بواسطة الشرطة الدولية (الانتربول) ضد 36 مسؤولا سياسيا وعسكريا في امريكا بمن فيهم "دونالد ترامب" وفي دول اخرى ايضا، لضلوعهم عبر الايعاز او التنفيذ في جريمة اغتيال "الفريق الشهيد قاسم سليماني". جاء ذلك خلال اجتماع المجلس الاعلى للقضاء برئاسة "حجة الاسلام سيد ابراهيم رئيسي" رئيس السلطة القضائية في ايران؛ حيث قدم رئيس النيابة العامة في طهران تقريرا حول الاجراءات المتخذة بشان متابعة ملف اغتيال الشهيد سليماني. واضاف القاصي مهر : لقد تم في هذا السياق، تحديد 36 شخصا كانوا قد تورطوا في جريمة اغتيال الشهيد الفريق سليماني، عبر الايعاز او التنفيذ، بمن فيهم مسؤولون سياسيون وعسكريون في امريكا وبلدان اخرى، واصدر على اثر ذلك جهاز القضاء (الايراني) عبر الانتربول مذكرات اعتقال واعلان الوضعية الحمراء ضد هؤلاء المتهمين. واوضح المسؤول القضائي الايراني ان التهم الموجهة اليهم، هي القتل والعمل الارهابي؛ منوها الى ان رئيس الجمهورية الامريكي دونالد ترامب يتصدر قائمة هؤلاء المتهمين، وان الاخير ملاحق قضائيا حتى بعد نهاية فترته الرئاسية.
****************************

- موسوی: حذرنا بعض الدول الأوروبیة من استقبال الإرهابیین ، ولن نتدخل بشؤون العراق/الايرانية
- تعليقا على استدعاء سفيري إيران وتركية في بغداد من قبل الخارجية العراقية ، والذي جاء إثر هجمات في اقليم كردستان العراق بعد زيارة ظريف الاخيرة الى تركيا، قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن مكافحة الارهاب تدخل في اطار العمل المشترك لكل دول المنطقة بما فيها إيران وتركيا والعراق، ومن الطبيعي لايران ان تدافع عن حدودها ، وتدمر اوكار الارهابيين اينما كانت . وفي حديثه الصحفي الاسبوعي اليوم الاثنين قال عباس موسوي ان إيران على اتصال مع المسؤولين العراقيين في هذا المجال وهم على اطلاع على نشاطات إيران تجاه المجاميع الإرهابية المعروفة في المنطقة، موضحا ان تزامن الضربات التركية والايرانية للارهابيين مع زيارة ظريف الى انقرة ربما جاءت من باب الصدفة ، وعلى أي حال فان جميع دول المنطقة تتحرك بعزم جاد لمكافحة الإرهاب. وحول تواجد المجاميع الإرهابية ونشاطها بحرية في اوروبا قال موسوي : ان موضوع استقبال رؤوس الإرهاب المعروفين في عدة دول أوروبية هو من المواضيع الاساسية لا مع هذه الدول، وقد حذرناها من استقبال هؤلاء الإرهابيين. وأعرب موسوي عن دهشته للمواقف الأوروبية في هذا المجال إذ أن المجاميع المسجلة في قوائم الارهاب الأوروبية تحولت فجأة الى مجموعات عادية تعمل بحرية. وتعليقا على الانباء بشأن زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء العراقي الى إيران ، أكد موسوي أن طهران ترحب بزيارة أي مسؤول من الدول الجارة والصديقة ، وتقوم بزيارات مماثلة. - وبشأن الهجمات التي نفذتها جهات رسمية في العراق على بعض مقرات قوات الحشد الشعبي ، قال موسوي أن هذا الأمر شأن داخلي يخص العراقيين وأن إيران لن تتدخل في شؤون العراق الداخلية، موضحا أن الحشد الشعبي هو قوات شعبية تشكلت برعاية المرجعية الدينية وتحولت الى قوة رسمية تابعة للقيادة العراقية. وتابع قائلا : ان إيران على ثقة أن حكومة وشعب العراق بعد الاحداث الاخيرة سيعالجان أمورهما الداخلية بما يحقق الهدوء والاستقرار في هذا البلد.
*****************************

- جهانغيري : الشعب الايراني افشل مخطط الامريكيين لتدمير اقتصاد البلاد/الايرانية
- قال النائب الاول لرئيس الجمهورية "اسحاق جهانغيري" : ان الشعب الايراني المقاوم والعظيم استطاع بالتعاون مع المسؤولين واصحاب القطاع الخاص، ان يفشل محاولات الامريكيين الرامية الى تدمير اقتصاد البلاد. وفي تصريحه اليوم الاثنين خلال اللقاء مع جمع من اعضاء غرفة التجارة الايرانية، اكد جهانغيري ان الامركيين كانوا قد خططوا لتدمير الاقتصاد الايراني من خلال الحظر الشديد وفرض الضغوط على الشعب؛ لكن بفضل الباري تعالى وصمود هذا الشعب وجهود المسؤولين واصحب القطاع الخاص باءت محاولاتهم بالفشل. واكد النائب الاول لرئيس الجمهورية، ان الاقتصاد الايراني ورغم الاضرار التي لحقت به جراء ظروف الحظر الراهنة وتفشي فيروس كورونا لكنه استطاع ان يقف على قدميه ويصمد بوجه التحديات؛ متطلعا الى مزيد من التكاتف وتظافر الجهود للتوفق على هذه المشاكل والخروج بسلام من المرحلة العصيبة الراهنة. ودعا جهانغيري اعضاء غرفة التجارة الايرانية الى مزيد من التعاون مع اصحاب القطاع الخاص في ايران وصولا الى حلول مضنية للمشاكل الاقتصادية التي تواجه المصدرين والمستوردين والمنتجين في ايران.
***************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

28 - إيران تصدر مذكرة اعتقال بحق ترامب بجرم قتل سليماني وتطالب الإنتربول باعتقاله(القدس) :
 
نقلت وكالة فارس للأنباء عن مدعي عام طهران علي القاصي مهر قوله أمس الإثنين، إن إيران أصدرت أمر اعتقال بحق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 آخرين فيما يتعلق بقتل القائد العسكري البارز قاسم سليماني، وطلبت مساعدة الشرطة الدولية الإنتربول. ورفضت الولايات المتحدة والشرطة الدولية فكرة التحرك بناء على مثل هذه المذكرة. وفي الثالث من يناير/ كانون الثاني قتلت ضربة أمريكية بطائرة مسيرة في العراق سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني. وتتهم واشنطن سليماني بتدبير هجمات لفصائل مسلحة متحالفة مع إيران على القوات الأمريكية في المنطقة. وقال القاصي مهر إن أوامر الاعتقال صدرت باتهامات بالقتل وتنفيذ عمل إرهابي. وأضاف إن إيران طلبت من الإنتربول إصدار «نشرة حمراء» لترامب وأفراد آخرين تتهمهم الجمهورية الإسلامية بالمشاركة في قتل سليماني. وقال القاصي مهر إن المجموعة المنفذة شملت مسؤولين عسكريين ومدنيين، لكنه لم يذكر مزيدا من التفاصيل.
*****************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

29 - الإنتربول: توقيف ترامب ليس من مهامنا(القدس) :
 
قال مسؤول إعلامي لمنظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)، الإثنين، حول مذكرة الاعتقال التي أصدرتها إيران ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و35 مسؤولا، إن المنظمة “لا تتدخل في هذا النوع من القضايا”. ونقلت شبكة “سي إن إن” الأمريكية عن المسؤول الإعلامي (لم تسمّه) قوله “بموجب المادة الثالثة من دستور الإنتربول يُحظر تمامًا على المنظمة القيام بأي تدخل، أو أنشطة ذات طابع سياسي أو عسكري أو ديني أو عرقي”. وأضاف: “لذلك، إذا أو عند إرسال أي من هذه الطلبات إلى الأمانة العامة، وفقا لأحكام دستورنا وقواعدنا، فلن ينظر الإنتربول في الطلبات من هذا النوع”. من جانبه، اعتبر الممثل الأمريكي الخاص لشؤون إيران بريان هوك، أن مذكرة اعتقال ترامب “حيلة سياسية تجعل إيران تبدو حمقاء”. وقال هوك، ردا على سؤال لـ”سي إن إن”، إن “الإنتربول لا يتدخل ولا يصدر إشعارات حمراء على أساس القضايا ذات الطبيعة السياسية، وهذه ذات طبيعة سياسية”.





النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

30 - كتائب حزب الله تدوس صور الكاظمي: لن نسلّم سلاحنا إلا للإمام المهدي(القدس) :
 
بثّت مواقع إخبارية مقرّبة من «كتائب حزب الله ـ العراق، مساء أمس الاثنين، صوراً للمتهمين الـ13 الذين تم القبض عليهم بعملية عسكرية نفذتها قوات جهاز مكافحة الإرهاب، الجمعة الماضية، داخل معسكرهم في منطقة الدورة، بحجّة ورود معلومات تفيد بعزمهم استهداف المنطقة الخضراء بالصواريخ. وظهر المعتقلون الذين يبدو الإفراج عنهم – من دون معرفة فيما إذا كان إطلاق سراحهم يأتي بكفالة أو بشكل قطعي ـ وهم جالسون في إحدى مقار الكتائب ببغداد، مرتدين الزيّ الرسمي «للحشد». ووفق المعلومات، فإن عناصر حزب الله، أجروا مقابلات مع وسائل إعلام تابعة «للكتائب»، قبل أن يخرجوا لحرق العلمين الأمريكي والإسرائيلي، و«الدعس» على مجموعة صور لرئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسحة، مصطفى الكاظمي، الذي تتهمه «الكتائب» بالتواطؤ مع الولايات المتحدة الأمريكية.
يأتي ذلك بالتزامن مع إصدار الأمين العام لكتائب حزب الله – العراق، بيانا صحافياً قال فيه: «باسم رب الشهداء والصديقين.. سلاح المقاومة الإسلامية هو أصل أصول الشرع والشريعة، ولن يسلّم إلا بيد مولانا أبن الحسن سلام الله عليه». وأضاف: «لن يحصر أو يحصي هذا السلاح إلا صحابته الـ313 أبرهم الله… رفعت الاقلام وجفت الصحف». هذا وأجمع قادة الكتل السياسية الشيعية المنضوية في تحالف «الفتح» بزعامة هادي العامري، على اعتبار «عملية الدورة» محاولة «إثارة فتّنة» بين صفوف القوات العسكرية العراقية، فيما اتهمت كتلة «صادقون» التابعة لـ«عصائب أهل الحق»، برئاسة قيس الخزعلي، الولايات المتحدة الأمريكية بالوقوف وراء معلومات مداهمة إحدى مقار «الحشد الشعبي» واعتقال من فيه. ووفق مصادر سياسية، فإن اجتماعاً عُقد ليلة الأحد، بمنزل زعيم تحالف «الفتح»، هادي العامري، ضمّ قيادات ســـياسية شيعية بارزة. على رأسها زعيم ائتلاف «دولة القانون» نوري المالكي، ناقش ثلاثة ملفات، على رأسها حادثة اعتقال 13 شخصاً من «كتائب حزب الله – العراق»، الممثلة في «الحشد» باللواء 45، في منطقة الدورة، على يد قوات جهاز مكافحة الإرهاب، فضلاً عن ملفي الازمة الاقتصادية، وتفشي وباء كورونا وتداعياته السلبية على المحافظات الجنوبية التي تعاني من نقصٍ كبير في الخدمات. واتفق المجتمعون على «رفضهم» الطريقة التي انتهجها رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، وجهاز مكافحة الإرهاب في التعامل مع «عملية الدورة»، واعتبروها «تطوراً خطيراً» لخلق فجوة بين الاجهزة الأمنية العراقية التابعة للدولة، حسب مواقع اخبارية مقرّبة من كتل «الفتح». في المقابل، علقت كتلة «صادقون» النيابية، مجدداً على عملية الدورة، محذّرة في الوقت عيّنه، من محاولات «لجرّ العراق إلى فتّنة جديدة». وقال رئيس الكتلة، النائب عدنان فيحان، في تصريح لموقع تابع لتيار «الحكمة الوطني»، بزعامة عمار الحكيم، إن «الجميع يبتغي مصلحة العراق وتحقيق السيادة؛ لكن هناك وجهات نظر مختلفة يمكن أن تسبب الاحتكاك في الشارع»، مبينا أن «العراق ليس بحاجة إلى أزمات جديدة وليس بالشيء الصحيح جر البلد إلى أزمات أخرى».



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

31 - النظام السوري يعتقل ضباط استخبارات بعد «اشتباه في اختراق أمريكي إسرائيلي»(القدس) :
 
في خطوة تؤشر إلى اختراق دائرة اتصالات النظام السوري فقد اعتقل الأخير عدداً من ضباط الاستخبارات، بينهم مسؤول كبير مقرب من بشار الأسد، الأمر الذي أثار تكهّنات واسعة حول أسباب هذه الخطوة، خاصة أن هؤلاء الضباط مسؤولون عن ملف الاتصالات في مؤسسات النظام العسكرية والأمنية، ما دفع للاعتقاد بأن الأمر مرتبط بقضية الاغتيالات التي طالت عدداً من القادة الإيرانيين والفلسطينيين في سوريا. وشهدت البلاد مقتل عدد من قادة الفصائل الفلسطينية المرتبطة بالنطام وإيران في دمشق خلال السنوات الأخيرة. وفي السياق نقض النظام السوري جميع العقود الاقتصادية مع شركات ابن خاله الملياردير رامي مخلوف، وأوعز لوزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، بإلغاء 9 عقود مبرمة مع شركات مخلوف لاستثمار السوق الحرة عبر البوابات والمنافذ الجوية والبرية والبحرية، بذريعة استخدام «منشآته وسيلة لتهريب البضائع والأموال» كما ألقى النظام السوري، الحجز على أموال اللواء معن الحسين رئيس إدارة الاتصالات التابعة لجهاز أمن الدولة الذي يديره الوزير علي مملوك.
وكشفت وثيقة مسربة، منسوبة لوزير المالية لدى النظام السوري، مأمون حمدان صادرة بتاريخ 14 من شهر حزيران/يونيو الجاري، عن قرار إلقاء النظام السوري الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس إدارة الاتصالات التابعة للوزير علي مملوك، اللواء معن حسين وزوجته وأولاده. وحسب المعارض السوري أيمن عبد النور فإن السبب وراء القرار هو «اتهامه بالتجسس لصالح الولايات المتحدة الأمريكية، وبيع المكالمات وبيع التنصت على المكالمات». في غضون ذلك، أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية، قراراً يعود تاريخه إلى 25 من الشهر الحالي، منسوب للمدير العام للمؤسسة العامة للمناطق الحرة، «إياد الكوسا»، يقضي بفسخ النظام السوري جميع عقود شركات رامي مخلوف لاستثمار السوق الحرة في المعابر البرية مع لبنان والأردن، والمنافذ الجوية عبر مطار دمشق الدولي، ومطار حلب – ومطار الباسل الدولي، والبحرية، عبر مرفأ اللاذقية، ومرفأ طرطوس. وجاء في القرار الذي يحمل رقم «526» أنه «استناداً إلى أحكام المواد الواردة في العقود مع المستثمر، الخاصة بفسخ العقد، ونظراً لثبوت اتخاذ مستثمر الأسواق الحرة من منشآته وسيلة لتهريب البضائع والأموال.
********************************


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

32 - الوحدات الكردية تعتذر عن مجزرة(القدس) :
 
أثار اعتذار «وحدات حماية الشعب» الكردية، التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية «قسد»، عن مجزرة كانت قد ارتكبتها في مدينة عامودا بريف الحسكة في العام 2013، أودت بحياة 6 قتلى وعشرات الجرحى، ردود فعل متباينة في الأوساط الكردية السورية. واعتبرت مجموعة عائلات القتلى أن الاعتراف والاعتذار لا يكفي، واشترطت في بيان وصل لـ»القدس العربي»، قبل الموافقة على المصالحة، محاكمة القيادات السياسية لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي آنذاك الذين اتخذوا القرار ومعاقبتهم، ومحاكمة القيادات العسكرية للوحدات آنذاك الذين اتخذوا القرار ومعاقبتهم، وأخيراً الاعتذار الرسمي والعلني في وسائل الإعلام لأهالي عامودا عامة وذوي القتلى خاصة.في المقابل، أعربت أوساط كردية عن تقديرها للخطوة التي أقدمت عليها «وحدات الحماية»، واصفة إياها بـ»الخطوة الشجاعة»، مطالبة كل الأطراف السورية بالتحلي بثقافة الاعتذار عن المآسي التي تعرض لها الشعب السوري.



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

33 - روسيا لن تتلقى معلومات بعد الآن حول المواقع الإنسانية في سوريا وتقترح تقديمها مباشرة إلى دمشق(راي اليوم) :
 
أعلن ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، اليوم الإثنين، أن روسيا لن تتلقى بعد الآن معلومات من الأمم المتحدة بشأن الأهداف المدنية المدرجة في قائمة آلية الإخطار عن المواقع الإنسانية، وتقترح نقل هذه البيانات مباشرة إلى دمشق. وقال نيبينزيا في مجلس الأمن الدولي: “من الصعب أيضا فهم سبب عدم مشاركة الحكومة السورية بشكل مباشر في الآلية. لن يتلقى ممثلو روسيا في دمشق وجنيف ونيويورك بعد الآن، أي قوائم بأشياء تتعلق بالإخطار عن المواقع الإنسانية. نقترح، من الآن فصاعدا، بأن يحل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية ومسألة الإخطار عن المواقع الإنسانية مع الحكومة السورية”. وأعلن نيبينزيا، أن آلية الأمم المتحدة للإخطار عن المواقع الإنسانية في سوريا لم تخضع للتفويض من مجلس الأمن الدولي.
وصرح نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، في وقت سابق من اليوم الإثنين، بأن روسيا أبلغت الأمم المتحدة في 23 يونيو / حزيران الجاري، أنها لم تعد تشارك في آلية الإخطار عن المواقع والتحركات الإنسانية في سوريا. وأعلنت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، في وقت سابق من اليوم، أن الولايات المتحدة تشعر بالصدمة، لأن روسيا قررت التوقف عن المشاركة في آلية الإخطار عن المواقع الإنسانية في سوريا. في وقت سابق، انتقدت روسيا هذه الآلية مرارًا، على وجه الخصوص، أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن آلية الإخطار عن المواقع الإنسانية في سوريا ليس لديها عيوب فحسب، بل تستخدم أيضا لتزييف المعلومات. وبشكل خاص، أشار إلى أنه في كثير من الأحيان يتم استخدام المواقع التي تم تعريفها على أنها إنسانية (أي أنها كانت مدرجة في قائمة عدم النزاع) من قبل الإرهابيين. والجدير بالذكر أن مؤتمر دعم سوريا سينعقد بالعاصمة البلجيكية بروكسل، غدا الثلاثاء. وحثت الأمم المتحدة، في وقت سابق من اليوم الإثنين، المانحين الدوليين على مضاعفة التزامهم تجاه السوريين ودول المنطقة لنحو 10 مليارات دولار، وذلك عشية المؤتمر الرابع لدعم سوريا. ودعا رؤساء الوكالات الإنسانية والإنمائية واللاجئين التابعة للأمم المتحدة، إلى التضامن مع البلدان التي تستضيف أعدادا قياسية من اللاجئين السوريين.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

34 - استدعاء سفيرة واشنطن انتهى لقاء أحبّة وحرب بيانات بين السفارات(القدس) :
 
طوى «لقاء الأحبّة» في قصر بسترس (وزارة الخارجية) الإشكالية اللبنانية – الأمريكية التي أحدثها قرار قاضي الأمور المستعجلة في صور محمد مازح، المقرّب من «حزب الله»، بمنع أي وسيلة إعلامية باستصراح السفيرة الأمريكية في لبنان دوروثي شيا لمدة سنة تحت طائلة غرامة مالية بقيمة 200 ألف دولار. تزامناً وفي سياق غير بعيد، شهدت بيروت حرب بيانات بين السفارات، إذ ردّت السفارة الإيرانية على قول سفيرة الولايات المتحدة إن منع الإعلام يصلح في إيران لا في لبنان، فقالت في إشارة إلى شيا «كلما ثرثرت أكثر، كلما بهدلت نفسها وبلادها أكثر. وهي لا يحق لها أن تنال من بلد آخر من خلال الأراجيف التي تختلقها». كذلك، لفت بيان صادر عن السفارة الصينية دعا «الجانب الأمريكي إلى التوقف عن عرقلة الآخرين عن مساعدتهم للبلدان النامية».
وفي وقت أثير الغبار حول زيارة سفيرة واشنطن إلى وزارة الخارجية، وقيل إنها حضرت بناء على استدعاء الوزير ناصيف حتّي، فإن البيان الرسمي الذي صدر عن مكتب حتّي لم يتضمن كلمة «استدعاء» بل كلمة «استقبال»، على الرغم من تنظيم تظاهرة هزيلة من قبل مناصرين لفريق 8 آذار أمام مبنى وزارة الخارجية للضغط على وزير الخارجية لجهة مطالبة السفيرة الامريكية بالالتزام باتفاقية فيينا حول عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول. وبدت السفيرة شيا مرتاحة للقاء الذي وصفته بـ«الإيجابي»، وقالت «طوينا الصفحة على القرار المؤسف الذي أرى فيه تحييداً للأنظار عن الأزمة الحقيقية المتمثلة بتدهور الوضع الاقتصادي في لبنان»، في وقت انقلب «المزح على المازح» من خلال استدعاء قاضي الأمور المستعجلة للمثول أمام مجلس القضاء الأعلى والذي قد لا يلبّي الدعوة ويذهب في اتجاه الاستقالة. وليست استقالة مازح الوحيدة في لبنان، بل لفتت استقالة مفاجئة للمدير العام لوزارة المال آلان بيفاني المحسوب على «التيار الوطني الحر»، وهي الثانية بعد استقالة مستشار وزير المال هنري شاوول. وتأتي استقالة بيفاني بعد اتهامات لأدائه ضد القطاع المصرفي الذي برز في الخطة الحكومية وفي حجم أرقام الخسائر التي ستُحمّل تبعاتها على مصرف لبنان وعلى جمعية المصارف، وبالتالي على المودعين. وقال بيفاني في مؤتمر صحافي «اخترت أن أستقيل لأنني أرفض أن أكون شريكاً أو شاهداً على الانهيار»، متهماً من سمّاها «قوى الظلمة والظلم «بأنها» مارست أوسع عملية تضليل لحماية مصالحها على حساب المجتمع».



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020






الصحافة العربية

35 - اتهامات متبادلة بين مصر وإثيوبيا في جلسة سد النهضة(القدس) :
 
شهدت جلسة مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة خلافات وتراشق واتهامات متبادلة بين الجانبين الأثيوبي والمصري، بعد رفض مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة، السفير تاي أسقي سلاسي، إحالة ملف أزمة سد النهضة إلى مجلس الأمن الدولي، واتهامه مصر باتخاذ خطوات أحادية الجانب عند تنفيذ مشروع توشكى، فيما رفضت مصر هذه الاتهامات وتقدمت بمشروع قرار يطالب بدعوة الدول الثلاث مصر وأثيوبيا والسودان إلى التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة في غضون أسبوعين. وقال مندوب أثيوبيا في كلمته، إن بلاده تبحث عن استعمال مواردها بطريقة معقولة بعد حرمانها من ذلك. وأضاف:” الاتحاد الأفريقي يبذل جهودا كبيرة في تلك القضية، ولديه الإرادة والخبرة سعيا للتوصل إلى اتفاق بشأن سد النهضة”. ودعا مجلس الأمن إلى ترك القضية تأخذ مسارها في الاتحاد الأفريقي.



النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 30/06/2020