الصحافة العربية

15 - صحيفة فرنسية تندد بدعم باريس القاتل للسعودية في حرب اليمن(القدس) :
 
نددت صحيفة “ليمانتي” الفرنسية في مقال بـ”دعم فرنسا القاتل للسعودية في اليمن”، قائلة إنه في الوقت الذي أوقفت فيه الولايات المتحدة وإيطاليا شحنات الأسلحة إلى الرياض، تظل باريس صامتة وتغض الطرف تماماً عن المطالب بإنهاء تعاونها العسكري مع الرياض. وشددت الصحيفة الفرنسية على ضرورة أن تتوقف الحرب في اليمن، التي قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنها “خلقت كارثة إنسانية واستراتيجية”، معلناً إنهاء كل أنواع الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في حرب اليمن، بما في ذلك مبيعات الأسلحة. وقبل ذلك بأيام قليلة، أحدثت إيطاليا مفاجأة بتعليقها تصدير الصواريخ والقنابل إلى السعودية والإمارات. وقال وزير الخارجية الإيطالي آنذاك، لويجي دي مايو: “نحن نعتبره واجبا ورسالة سلام واضحة تأتي من بلدنا”. في المقابل، تواصل الحكومة الصمت حيال استخدام السلاح الفرنسي في اليمن، في وقت تقول منظمات غير حكومية إن مسألة “التواطؤ الفرنسي” في الانتهاكات التي تحصل في اليمن مطروحة في ظل استمرار بيع باريس السلاح إلى السعودية، كما تنقل صحيفة “ليمانتي” عن بينوا مووراسيول، رئيس منظمة “العمل الأمني الأخلاقي الجمهوري” غير الحكومية. وتؤكد المنظمات غير الحكومية أنها قامت بمراجعة تقارير خبراء الأمم المتحدة، والتي أشارت إلى جرائم حرب محتملة في اليمن. وفي وثيقة حكومية داخلية، كشفت عنها المنظمة غير الحكومية Disclose، اعترض أحد الأقسام بمقر رئاسة الحكومة بوضوح على المزيد من الرقابة الديمقراطية على صادرات الأسلحة.


النشرة اليومية الخاصة بتاريخ 2021-02-23